• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

دأب على إغواء الآخرين عن طريق موقع تواصل اجتماعي

سرقة فلبيني انتحل صفة نسائية وعرض نفسه للفاحشة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

(دبي - الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

ضبطت شرطة دبي زائراً فلبينياً، 24 عاماً، دأب على إغواء الآخرين عن طريق موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» لممارسة الفجور معه مقابل مبالغ مالية من خلال انتحال اسم ابنة عمه والتنكر بزي النساء، بيد أنه تعرض للضرب والاعتداء وسرقة حصيلة الأموال التي جمعها من سلوكياته المشينة على يد شخص ممن كان يغويهم ويستدرجهم عن طريق «الإنترنت» للممارسة الرذيلة معه في الغرفة الفندقية التي كان يستأجرها تحت اسم فتاة لهذا الغرض. وبحسب ما أفصحت عنه النيابة العامة بدبي أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات صباح أمس، فإن سلوكيات الزائر الفلبيني المشينة تم الكشف عنها بعد أن تعرض للضرب والسرقة على يد طالب تركي، 20 عاماً، وصديق له تمت إحالته إلى محكمة الجنح. واتهمت النيابة العامة الزائر الفلبيني بإغواء الطالب مطالبة بمعاقبته مع الأخير الذي أسندت له تهمة السرقة والاعتداء على سلامة جسم الزائر ما أعجزه عن القيام بأعماله الشخصية لمدة 20 يوماً، مشيرة إلى أنه قيده مع متهم آخر، موضحة أن الطالب سرق من الزائر الفلبيني 40 ألف درهم وألفي ريال سعودي، بالإضافة إلى 1600 دولار أميركي وألف يورو وهاتف آيفون 6. وقالت النيابة العامة، إن الزائر الفلبيني أفاد في تحقيقاتها بما تعرض له، مبيناً أن صديق الطالب انتحل صفة رجال مكافحة المخدرات حينما طرق باب غرفته حينما كان بصحبة الطالب، مبيناً أن الاثنين انهالا عليه بالضرب وقيداه وحينما استتب الأمر لهما أرغماه على إعطائهما الرقم السري للخزنة التي كان يحتفظ بأمواله فيها داخل الفندق. وقال عريف في شرطة دبي، إن الطالب اعترف له أثناء استجوابه بواقعة السرقة وممارسة الرذيلة مع المجني عليه والاعتداء عليه، الأمر الذي اتبعه صديقه الآخر حينما أقر بانتحاله صفة رجال الشرطة والسرقة. وأظهرت قائمة الأدلة الجنائية التي ساقتها النيابة العامة اعتراف الزائر الفلبيني بعرض نفسه على موقع «فيس بوك» كامرأة والإعلان فيه للراغبين بممارسة الجنس معه، وأن المبالغ المالية المضبوطة جراء حصيلة مارسته الفاحشة مع أشخاص من جنسيات مختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض