• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

16 صاروخاً تدك بلدات إسرائيلية وحريق هائل بسديروت .. وليبرمان يروج لهجوم واسع

جيش الاحتلال يعدم فلسطينياً أعزل ويقصف غزة جواً وبحراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

عبد الرحيم حسين، وكالات (رام الله)

استشهد الشاب الفلسطيني يوسف إبراهيم الزاغة (19 عاماً) في الضفة الغربية، وأصيب 4 آخرون بمناطق قطاع غزة برصاص وحدات الاحتلال الخاصة، ضمن عمليات شنها الجيش الإسرائيلي، رداً على مقتل المستوطنين الثلاثة، الذين اختفوا قرب مدينة الخليل بالضفة الغربية، قبل نحو 3 أسابيع.

وفيما شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية طراز «إف -16» عشرات الغارات الجوية على قطاع غزة، بمشاركة قطع من البحرية إسرائيلية في عمليات قصف القطاع، أفادت صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية أمس بأن حريقاً ضخماً اندلع في مستوطنة سديروت جراء سقوط صاروخ أطلق من غزة، صباح أمس دون وقوع إصابات.

وذكرت مصادر إسرائيلية أنه سقط 16 صاروخاً منذ ليلة الاثنين حتى صباح الثلاثاء على مناطق سديروت وشاعر النقب ومنطقة ساحل عسقلان، بينما أعلن المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي أن الطيران الاحتلال هاجم 34 هدفاً في غزة الليلة قبل الماضية.

من جهة أخرى، كشفت صحيفة «معاريف» أنه وبالتزامن مع العثور على جثث الجنود المفقودين الثلاثة، أحبط الجيش الإسرائيلي عملية خطف جديدة في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية، قائلة إن المحاولة استهدفت إسرائيلية (21 عاما)، وتعمل في محطة للوقود قرب مستوطنة بيتار عليت حيث تم اختطفها في بيت لحم من قبل مركبة كان يستقلها فلسطينيون، ومن ثم احتجزت في مبنى بمدينة بيت جالا بالضفة الغربية.

وفيما أعلنت الحكومة الاسرائيلية أمس، أنها تدرس حجم ردها على مقتل المختطفين الثلاثة الذين اتهمت «حماس» بالوقوف وراء العملية، دعا وزير الخارجية أفيجدور ليبرمان إلى شن هجوم جوي وبري واسع النطاق على قطاع غزة، قائلاً على حسابه الخاص على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي «لابد أن نقوم بعملية (الدرع الدفاعي 2) هذه المرة في غزة» في إشارة إلى هجوم واسع النطاق على الضفة الغربية عام 2002 بعد سلسلة من الهجمات الانتحارية الفلسطينية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا