• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

«الكاش» قبل الوطن.. شعار المرحلة في أفريقيا

«المتمردون الأثرياء» يعبثون بأحلام «القارة السمراء»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

لماذا يتمرد صامويل إيتو «الثري المشهور» على منتخب بلاده من أجل حفنة دولارات؟، وكيف سيكون رد فعل نجوم غانا حينما يعلمون أن صوراً لهم تم تسريبها وهم يحصلون على الأموال التي أرسلها الرئيس الغاني بطائرته الخاصة؟، فقد تم تسريب بعض الصور ظهر فيها أثرياء «النجوم السوداء»، أثناء تقبليهم الأموال واحتضانهم لها، من فرط سعادتهم بها، والمذهل في الأمر أن سيناريو العبث بأحلام وسعادة الملايين في غانا، حدث قبل ساعات من السقوط أمام البرتغال، والخروج المبكر من المونديال، وكيف يمكن محاسبة أباطرة المنتخب الكاميروني الذي رفضوا السفر إلى البرازيل قبل الحصول على بضعة آلاف من الدولارات، لكنهم عادوا يجرون أذيال الخيبة بعد 3 مباريات.

السقوط «الكامل»

ويتواصل مشهد السقوط الأفريقي في المونديال، ليس على مستوى الأداء الكروي، والفشل في حصد النقاط فحسب، بل الأكثر تأثيراً من ذلك السقوط الأخلاقي الذي جعل العالم يفقد تعاطفه مع منتخبات القارة السمراء، بعد أن كانت تستحوذ على قلوب الملايين من عشاق كرة القدم حول العالم، بفضل تألق الجيل الكاميروني الرائع في مونديال إيطاليا 1990، والذي قهر «أرجنتين مارادونا» في ضربة البداية بالمونديال الإيطالي، بعد 4 سنوات فقط من تتويج منتخب «التانجو» بلقب كأس العالم في المكسيك، ومنذ هذا الوقت بدأ العالم في التعاطف مع المنتخبات الأفريقية، حيث كانت تتميز بالشجاعة والفدائية في الأداء والحماس، فضلاً عن المهارة الفطرية واللياقة البدنية المرتفعة، وقبل كل ذلك الرغبة العارمة في تشريف الوطن في المحافل الدولية.

كما ظهر نسور نيجيريا بصورة مبهرة في مونديال أميركا 1994، قبل أن يلفت نجوم غانا الأنظار في ظهورهم المونديالي الأول عام 2006 في ألمانيا، وفي نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا، ولكن الصورة تحولت إلى الجانب المظلم في كأس العالم 2014 بالبرازيل، صحيح أنها ليست المرة الأولى التي تشهد تمرداً من المنتخبات الأفريقية لأسباب مالية، ولكن المونديال البرازيلي كان شاهداً على «السقوط الكامل» لهذه المنتخبات، من دون أي استثناءات، سواء الكاميرون أو غانا وكذلك نيجيريا سواء على المستوى الكروي أو الأخلاقي.

«الأسود المتمردة»

ودع المنتخب الكاميروني مونديال البرازيل بالمحصلة الأسوأ، مقارنة مع جميع المنتخبات التي شاركت في البطولة، فقد احتل المركز الرابع في المجموعة الأولى من دون أي رصيد، حيث لم يحقق أي فوز أو تعادل، واستسلم للهزيمة في 3 مباريات على يد المكسيك وكرواتيا والبرازيل، وسجل هدفاً يتيماً ودخل مرماه 9 أهداف، مما يجعله الأسوأ فنياً وكروياً ورقمياً في المونديال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا