• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

الكربوهيدرات عدو القولون العصبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 أكتوبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

متلازمة القولون المتهيج، أو القولون العصبي من أكثر الأمراض شيوعاً من بين الأمراض الوظيفية في الجهاز الهضميّ، وهي تتميز بطابعها المزمن، الذي تتخلله فترات تتفاقم فيها الأعراض وفترات أخرى تهدأ، ما يسبب معاناة كبيرة تؤرق حياة المريض. وترتبط المتلازمة بنوعية الطعام الذي يتناوله المريض، وتقول أليس صابونجي، اختصاصية التغذية في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي، إن تعديل النظام الغذائي ضروري لتخفيف عوارض القولون العصبي.

وتوضح أن النظام الغذائي يختلف من شخص إلى آخر حسب كيفية تأثر كل جسم بمأكولات معينة، لكن هناك توصيات عامة تناسب الجميع، فالألياف من المكونات الغذائية التي يجب تعديلها واختيارها بحذر، مشيرة إلى أن هناك نوعين من الألياف: الألياف الذائبة (الشوفان، الشعير، الموز، التفاح، الجزر، البطاطس) والألياف غير الذائبة (الخبز والمنتجات بالقمحة الكاملة، النخالة، المكسرات والبذور). وتشرح: «حين يكون الإسهال واحداً من العوارض، الأفضل تفادي الألياف غير الذائبة، وإن كان المريض يعاني إمساكاً فمن الأفضل الإكثار من الألياف الذائبة وشرب الكثير من الماء. وفي حال وجود انتفاخ بالبطن عليه اعتماد حمية غذائية تقوم على تخفيف تناول بعض أنواع الكربوهيدرات الموجودة في الخضراوات والفواكه، والحليب، والبقوليات وبعض الأكلات التي تحتوي على القمح، وهذه الحمية تتكون من مراحل عدة».

وتوصي صابونجي مرضى القولون بتناول وجبات منتظمة، وشرب الكثير من السوائل خاصة الماء، وعدم الإكثار من الكافيين، وتجنب الكربوهيدرات المصنعة وممارسة الرياضة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا