• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

برازيليات

سوق الانتقالات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

د. حافظ المدلج

كأس العالم هي منصّة العرض الأكبر في عالم كرة القدم، فجميع مدربي الأندية العالمية الكبرى يتابعون جميع مباريات البطولة، التي تأتي كل أربعة أعوام، بهدف اختيار أفضل النجوم، لدعم فرقهم في الخانات التي تحتاج التدعيم بالأفضل، ولعلنا لا نأتي بجديد إذا قلنا إن سوق العرض والطلب يحدد قيمة النجم والأندية المتنافسة فيه؛ ولذلك حين يبرز نجم متميز من الطراز الأول، فإن الأندية المتنافسة فيه لا تتجاوز أصابع اليدين؛ لأنها القادرة على مهر هذا النجم، ولعل رودريجيز نجم المونديال الأول خير مثال على ذلك، حيث تنحصر المنافسة في الفوز به على خمسة أندية فقط.

النجم الذكي يحرص على التألق في كأس العالم؛ لأنها البطولة التي تبقى في الذاكرة؛ ولذلك يبدع فيها النجم الذي يسعى لإثبات وجوده، ويلفت أنظار العالم، ويكون هدفاً لأفضل الأندية، وتؤدي المنافسة إلى رفع قيمة عقده، ولكن بعض النجوم قد يجد نفسه في أفضل نادٍ يستنزف كامل قواه في الموسم الرياضي للنادي، وبالتالي يصل لكأس العالم، وقد استنزف طاقته، فيخذل جماهيره التي كانت تنتظر منه الاستمرار في التألق، متناسين أنه بشر لديه قوة تحمل لا يمكن تجاوزها، ولذلك فشل رونالدو وروني وغالبية نجوم منتخبات إسبانيا وإيطاليا وإنجلترا والبرتغال؛ لأنهم لم يكونوا بحاجة لإثبات وجودهم على منصة كأس العالم، على العكس من رودريجيز وروبن وبنزيمة وشنايدر، وغيرهم من النجوم الباحثين عن أندية أخرى.

برأيي المتواضع أن المنتخبات بحاجة لتعاون الاتحادات المحلية لضمان وصول النجوم لكأس العالم وهم في كامل عافيتهم، وربما سيكون أفضل النجوم في الأداء أولئك الذين يدخلون مرحلة تجديد العقود أو الانتقال في صيف كأس العالم؛ ولذلك أكرر المطالبة باعتبار كأس العالم أهم صالة عرض في «سوق الانتقالات».

كرة ثابتة:

أثناء كأس العالم، تعاقد مانشستر يونايتد مع نجمين طاردهما منذ الصيف الماضي، هما شاو وهيريرا، حيث فشل في الموسم الماضي، رغم أنه كان يشارك في دوري الأبطال، ولكن المدرب كان لا يغري النجوم بالانتقال للشياطين الحمر، إلا أن توقيع الفريق مع المدرب الكبير لويس فان جال الذي يقود هولندا في كأس العالم الحالية أقنعهم بالانتقال لأولد ترافورد، رغم أن الفريق لن يشارك في دوري الأبطال، وهذا يظهر قيمة المدرب وأهميته في إقناع النجوم للعمل تحد إدارته، فيصبح بذلك أحد أهم العوامل المؤثرة في سوق الانتقالات، وغداً تلقاكم «برازيليات».

hafez@medlej.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا