• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رائحة الثأر تسيطر على «ديربي مدريد»

أتلتيكو في مهمة «العقدة الـ 7» أمام الريال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 نوفمبر 2016

مراد المصري (دبي)

ستكون مواجهة ديربي العاصمة الإسبانية مدريد، التي تجمع أتلتيكو مع جاره الريال، في واجهة مباريات الليلة في الجولة الثانية عشر في الدوري الإسباني لكرة القدم «الليجا»، والتي تفوح منها رائحة الثأر التي ينشدها «الروخي بلانكوس» بعدما تجرع مرارة الخسارة للمرة الثانية أمام «الملكي» في نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

وبعيداً عن السقوط المتكرر لأتلتيكو أمام الجار الريال في المسابقة الأوروبية، فإن كتيبة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني، ستكون أمام مهمة ترسيخ عقدة أمام رجال الفرنسي زين الدين زيدان، من خلال الحفاظ على السجل خاليا من الخسارة للمباراة السابعة على التوالي في ديربي العاصمة، حيث لم يعرف أتلتيكو الخسارة في آخر 6 مباريات في الدوري أمام جاره، وهو الرقم الأطول على مدار تاريخ مواجهاتهم، بعدما حقق أتلتيكو الفوز 4 مرات، وتعادل مرتين، منها الفوز في المباراة الأخيرة الموسم الماضي بهدف سجل الفرنسي المتألق أنطوان جريزمان.

ورغم هذا التفوق في السنوات الماضية لجانب أتلتيكو، لكن الكفة التاريخية تميل لصالح ريال مدريد خصوصا في مواجهات الدوري، حيث التقيا في «الليجا» 158 مرة، وحقق ريال مدريد الفوز 85 مرة، وأتلتيكو 39 مرة، وساد التعادل 34 مرة، ويمتلك الريال 281 هدفا، وأتلتيكو 231 هدفا.

وفيما تفوق سيميوني على زيدان في الدوري، ثم عاد الفرنسي وتفوق في دوري أبطال أوروبا، فقد سبق أن التقيا على صعيد مسيرتهم الكروية حينما كانا لاعبين، وفي هذه الإحصائية يتفوق سيميوني على زيدان، حيث تفوق عليه لاعبا 4 مرات مقابل فوزين لزيدان، ووقع التعادل مرتين.

وتعرض ريال مدريد لضربة موجعة بعد إصابة المهاجم الإسباني ألفارو موراتا، وهو اللاعب المؤثر رغم اعتباره خياراً ثانياً بعد الفرنسي كريم بنزيمة في خط الهجوم، حيث لم يحقق «الملكي» الفوز في جميع المباريات التي سجل فيها اللاعب العائد من صفوف يوفنتوس الإيطالي، علما بأن بنزيمة بالذات مهدد بالغياب أيضا عن اللقاء بسبب معاناته من بعض الآلام، لكن الساعات الماضية حملت بعض الأنباء الإيجابية، بعدما تمكن بنزيمة من الانضمام للتدريبات الجماعية، وهو ما يرفع من حظوظه في مشاركة كريستيانو رونالدو وجاريث بيل خط هجوم الفريق الملكي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا