• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

راح ضحيتها 49 شخصاً العام الماضي

«مرور دبي»: خطة للحد من «حوادث الدهس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يناير 2017

تحرير الأمير (دبي)

أعدّت الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، خطة شاملة للحدّ من حوادث الدهس التي أدت إلى سقوط 49 ضحية، من بينهم أطفال نتيجة حوادث مرورية خطرة خلال العام الماضي، أسفر مجملها عن 198 حالة وفاة، وفق ما أفاد به العميد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي.

وأوضح العميد المزروعي أن الخطة تتضمن إنشاء معابر جديدة للمشاة على طرق الإمارة في الأماكن التي تزداد فيها حوادث الدهس، علاوة على تحرير مخالفات العابرين للطرق التي تكون سرعتها 60 كيلومتراً بدلاً من 80 كيلومتراً في الساعة، إذ أظهرت التقارير أن غالبية حوادث الدهس تقع في الشوارع الداخلية، إلى جانب الشوارع الخارجية التي توجد بها سكنات عمال أو الشوارع التي توجد بها الخدمات في الجانب الآخر.

وأضاف بقوله: «إن الإدارة اتخذت إجراءات بالتنسيق مع هيئة الطرق والمواصلات لإقامة جسور إضافية للعبور، ومن المقرر افتتاح معابر جديدة، بالإضافة إلى تكثيف الدوريات في المناطق التي يكثر فيها العبور الخاطئ».

وسجلت بيانات قسم الرصد والتحليل الإحصائي بإدارة تخطيط حوادث السير في الإدارة العامة للمرور 356 حادث دهس، معظمها حصلت ليلاً، أسفرت عن 378 مصاباً، من بينهم 31 طفلاً، وصنفت 41 بالغة و148 متوسطة، و140 بسيطة.

ودعا المزروعي المشاة إلى التقيد بقواعد السير والمرور الصحيحة، والالتزام بعبور الطريق من المواقع المخصصة للعبور، مشدداً على خطورة العبور في الطرق الرئيسة التي تشكل خطراً على سلامتهم، ومناشداً سائقي المركبات بضرورة أخذ الحيطة والحذر والانتباه أثناء القيادة لتفادي وقوع مثل هذه الحوادث، مع التركيز في القيادة في الأماكن التي يكثر بها استخدام الدراجات الهوائية، بالإضافة إلى المناطق السكنية، خاصة الأطفال الذين لا يملكون الخبرة الكافية في القيادة الآمنة للدراجات الهوائية، وذلك لضمان سلامتهم من الحوادث المميتة.

وأوضح أن مرور دبي تهدف في المقام الأول إلى حماية مستخدمي الطريق من المخاطر والحوادث المحتملة، علاوة على خفض وفيات الحوادث والإصابات الناجمة عن عدم تقيد بعض مستخدمي الطريق باللوائح والقوانين والإرشادات التي وضعت لهذا الشأن، منوهاً بتنظيم حملة بهذا الشأن جراء تزايد وفيات الحوادث المرورية والإصابات المرتبطة بالدراجات الهوائية والمشاة.

إلى ذلك، أعلنت هيئة طرق ومواصلات دبي، أنه جارٍ العمل على بناء 15 جسر مشاة جديداً في مختلف مناطق الإمارة، ليرتفع عدد جسور المشاة إلى 125 جسراً في عام 2017، موضحة أن الجسور تساهم في تسجيل أدنى معدل لوفيات حوادث المشاة على طرق إمارة دبي.

وذكرت الهيئة أن حزمة معايير يتم على أساسها اختيار مواقع تنفيذ الجسور، أهمها المواقع التي تسجل فيها نسبة كبيرة من حوادث الدهس وكثافة الحركة المرورية، وحركة السكان بين جانبي الطريق، والمسافة بين أقرب معبر مشاة، ومواقع مواقف المواصلات العامة، والمناطق التي تتركز فيها الأسواق والمراكز التجارية والمؤسسات الحكومية والخاصة، علاوة على الملاحظات التي ترد من القيادة العامة لشرطة دبي، وأيضاً من الجمهور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا