• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

كوفي شوب

الجالية الجزائرية تخرج مرفوعة الرأس بعد أداء «الخضر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

مراد المصري (دبي)

خرجت الجالية الجزائرية بالدولة إلى الشوارع مرفوعة الرأس ليلة أمس الأول، بعد أن تابعت أداء منتخب بلادها أمام ألمانيا، قبل أن يودع المنافسات بعد الخسارة بصعوبة بهدف مقابل هدفين بعد التمديد، في لقاء حبس الأنفاس حتى الثواني الأخيرة، التي بقي فيها أمل تحقيق المفاجأة واردا في ظل الأداء القوي والرجولي الذي قدمه «محاربو الصحراء». وشهدت المقاهي والمطاعم في دبي حركة غير عادية مع توافد أعداد كبيرة من الجماهير سواء الجالية الجزائرية أو من مختلف الجاليات العربية الذين ساندوا نجوم الجزائر، فيما انحاز إليهم محبو المنتخب الألماني أيضا، خصوصا بعد الأداء المميز طوال فترات اللقاء، وبعد نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بدأت الجماهير تتفاعل بشكل أكبر مؤمنة بحظوظها بمقارعة بطل العالم 3 مرات، فيما بدأت الأغاني الجزائرية ترتفع بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي، قبل أن يسلب شورليه وأوزيل هذه الفرحة بهدفين، فيما عاد بصيص الأمل في الثواني الأخيرة مع تقليص الفارق بهدف استحقه الجزائريون قبل ذلك الوقت بكثير، لكن الأمور انتهت بخسارة ربما، لكنها منحت الجماهير سببا إضافيا للشعور بالفخر بهذا الفريق الذي جعل العرب يحلمون بقدرتهم على مقارعة المنتخبات الكبرى.

وجاء إقامة اللقاء بعد منتصف الليل، لتلتقي السهرة الكروية بوجبة السحور، وهو ما شكل دعما إضافيا للمقاهي، التي ساهم المونديال في إنعاشها خلال شهر رمضان الكريم والعطلة الصيفية التي يغادر خلالها أعداد كبيرة من المقيمين الدولة لقضاء إجازاتهم السنوية، في الوقت الذي تحولت فيه أيضا لملتقى الجاليات التي وجدت باللقاء مع بعضها البعض فرصة لإبراز حبها للجزائر والتأكيد على دعم ممثلي العرب في هذه المناسبات الكبرى، ووصل الحد إلى إعلان عدد من المقاهي إنها باتت ممتلئة العدد مع عدم قدرتها على استقبال السيل الجارف من الجماهير التي توافدت بكثرة طوال الليل طمعا بالحصول على طاولة أو مقعد على أقل تقدير لحضور اللقاء.

وأكدت راضية صلاح، الجزائرية المقيمة بدبي، أن المنتخب الجزائري نال احترام الجميع خلال كأس العالم سواء عبر النتائج التي حققها أو الأداء الرجولي والقوي الذي عكس سعي اللاعبين للاستبسال في سبيل الوطن.

وقالت: «بالطبع كانت الترشيحات تصب ألمانيا قبل اللقاء، بحكم تاريخها الكروي، وتشكيلتها الحالية التي تضم نخبة من ألمع النجوم العالميين، لكن ذلك لم يمنعنا أن نحلم بتحقيق المفاجأة، وقد تمكن لاعبونا مع مرور الوقت من كسب الثقة، وحاولوا أن يخطفوا هدفا في وقت نجحنا فيه بالمحافظة على نظافة شباكنا، الخسارة بهذه الطريقة أمام منتخب توج باللقب عدة مرات قبل ذلك لا تعد إخفاقا، أتمنى أن يواصل منتخبنا السير على ذات النهج وأن يعود مرارا وتكرارا للمشاركة بالمونديال، ويقدم في كل مرة أداء أفضل، لاعبونا أمامهم مستقبل حافل في حال واصلوا تطوير قدراتهم وإمكانياتهم الفنية والتكتيكية، الجماهير سعيدة بهذه المشاركة وبالنتائج التي حققناها سواء بالفوز على كوريا الجنوبية أو خطف التعادل مع روسيا التي ستحتضن نهائيات كأس العالم المقبلة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا