• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

قدمتها لجنة الأسر المتعففة ضمن مبادرة «الحي السكني»

أجهزة كهربائية لـ 19 أسرة بأم القيوين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

سعيد هلال

سعيد هلال (أم القيوين)

وزعت لجنة الأسر المتعففة التابعة لجمعية دار البر بدبي، صباح أمس بالتعاون مع الشرطة المجتمعية بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين، أجهزة كهربائية منزلية وبرادات مياه على 19 أسرة بمنطقة الرملة في أم القيوين، بقيمة 148 ألفاً و285 درهماً.

وتأتي هذه المبادرة برعاية الشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا رئيس مجلس أمناء مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية بأم القيوين، ضمن مبادرة «الحي السكني»، التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة أم القيوين بالتعاون مع الجهات الحكومية والمحلية والمؤسسات الخيرية، من أجل تحسين وتوفير احتياجات أهالي منطقة الرملة.

وقال علي حسن العاصي، رئيس لجنة الأسر المتعففة بأم القيوين: «إن اللجنة خصصت نصف مليون درهم لدعم مبادرة (الحي السكني)، بحيث توزع على مراحل، لافتاً إلى أنه تم أمس توزيع أجهزة كهربائية منزلية اشتملت على مكيفات وثلاجات وغسالات وبرادات مياه وغيرها، وسيتم استكمال التوزيع خلال الفترة المقبلة، كما سيتم توزيع 100 أسطوانة غاز مقدمة من (غاز الإمارات)، نظراً لزيادة احتياجات الأسرة لها في شهر رمضان».

وأكد العاصي، أن العمل الخيري الذي تقوم به جمعية دار البر بدبي، يأتي من منطلق حرص واهتمام الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، بتوفير الحياة الكريمة للأسر المواطنة والمقيمة في الدولة، وتقديم لها يد العون والمساعدة، مؤكداً أن خير الإمارات يصل القريب والبعيد، ولا يفرق بين أحد.

وثمن دعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، ومتابعة سمو الشيخ راشد بن سعود المعلا ولي عهد أم القيوين، للمشاريع التي تنفذها الجمعية في الإمارة، ودورها في مساعدة الأسر المتعففة والمحتاجة، لما له الأثر الإيجابي في نفوس المستفيدين، ما ساهم في تخفيف الأعباء المادية التي تتحملها تلك الأسر.

وأضاف علي حسن العاصي، إن اللجنة وبالتعاون مع الشرطة المجتمعية بأم القيوين، وضعت خطة لمساعدة الأسر المحتاجة في منطقة الرملة، ضمن مبادرة «الحي السكني»، لافتاً إلى أن هناك فرق عمل تقوم بالبحث عن هذه الأسر والتواصل معها وزيارتها في منزلها، من أجل تقديم يد العون والمساعدة لها، وتوفير الحياة الكريمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض