• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حديث المونديال.. بعد تطبيق التجربة في البرازيل

«الوقت المستقطع» ينتقل إلى دوري الخليج العربي في الموســــــم الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

في كل دولة، أو مدينة، أو شارع، أو بيت، بل في الغرف أيضاً، في كل قارات وبلاد العالم، لا يتوقف الحديث عن مونديال كرة القدم هذه الأيام، وهو الحدث الذي يخطف الأضواء من كل أحداث الحياة السياسية والاجتماعية والفنية في كل أرجاء الأرض، ولذلك نفتح هذه المساحة لنتعرف على طريقة تفاعل كل الأطياف مع «الكأس الكبيرة»، بكل الوجوه، وبكل الألوان، من خلال الشارع العربي بوجه عام، والإماراتي على وجه الخصوص، وذلك بعد أن قررنا أن نفتح هنا ملعبنا الخاص «ماراكانا الإمارات»، لنعيش معكم أيام المونديال على طريقتنا.

علي معالي (دبي)

نسمع كثيرا مصطلح «الوقت المستقطع» في ملاعبنا الرياضية، في كرة الطائرة واليد والسلة.. ففي الكرة الطائرة، يحق لمدرب الفريق طلب وقت مستقطع مدته 30 ثانية، يقوم خلالها المدرب بوضع خطة أو تكتيك معين، وفي كرة اليد يحق لكل فريق أخذ ثلاثة أوقات مستقطعة للوقت الأصلي للمباراة باستثناء الأشواط الإضافية للمباراة، ومن الممكن للفريق أن يحصل على وقتين مستقطعين بالشوط الأول، ويتبقى له وقت آخر بالشوط الثاني، كما أنه من الممكن أن يحصل الفريق على وقتين مستقطعين بالشوط الثاني إذا كان قد حصل على وقت مستقطع واحد بالشوط الأول، وفي الشوط الثاني إذا كان للفريق وقتان مستقطعان عليه أن يتحصل على الوقت المستقطع قبل الدقيقة (25) من زمن الشوط الثاني ويتبقى له وقت واحد وإلا فقد ضاع حقه بالوقت المستقطع بعد الدقيقة (25)، كما لا يحق للفريق أخذ وقتين مستقطعين قبل أن تنتقل الكرة للفريق الآخر.

وفي كرة السلة يُسمح للمدربين بإيقاف اللعب مرة واحدة في كل ربع (شوط) ومرتين في الربع الأخير (دقيقة واحدة كحد أقصى)، وذلك لمناقشة الخطط مع لاعبيهم، أما في الوقت الإضافي فيُسمح بوقت مستقطع واحد فقط.

وإلى كرة القدم انتقلت عدوى الوقت المستقطع، وذلك في المونديال الحالي بالبرازيل 2014، حيث أقرت اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» أن تشهد مباريات بطولة كأس العالم بالبرازيل احتساب «وقت مستقطع» في حال زادت درجات الحرارة عن 32 درجة مئوية.

وكان التطبيق الأول للنظام الجديد «الوقت المستقطع» عندما أوقف الحكم الأرجنتيني «نيستور بيتانا» مباراة البرتغال والولايات المتحدة الأمريكية ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة السابعة، والتي جرت على ملعب أرينا دي أمازونيا، حيث توقفت المباراة في الدقيقة 35 تطبيقًا للتعديل الذي أقره الاتحاد الدولي ولأول مرة في البطولة التي انطلقت يوم 12 يونيو، ثم أثار الطقس الحار في مدينة فورتاليزا أثناء مباراة هولندا والمكسيك في دور الـ 16، حيث أوقف الحكم البرتغالي «بدرو بروينسا» المباراة مرتين للمرة الأولى، حيث قام الحكم بإيقافها في الدقيقتين 30 و75 لكي يلتقط اللاعبون أنفاسهم ويشربون المياه، حيث بلغت درجة الحرارة 38 درجة مئوية، وفي هذه المباراة ظهر التأثر على ممثل أوروبا المنتخب الهولندي غير المعتاد على هذه الأجواء الحارة، والذي فاز بصعوبة أمام المكسيك بهدفين في الدقائق الأخيرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا