• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أشاد بقرار إيقاف مهاجم أوروجواي

كانافارو: شاهدت «نطحة زيدان» من الملعب لكن «عضة سواريز» أصابتني بـ «الصدمة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

أثنى الإيطالي فابيو كانافارو قائد منتخب «الآزوري» وأفضل لاعب في العالم 2006، ومدرب الأهلي على قرار إيقاف الأوروجوياني لويس سواريز مهاجم فريق ليفربول الإنجليزي، على خلفية قامه بعض المدافع الإيطالي كيليني، والتي أوقف بسببها سواريز 9 مباريات دولية.

وأدلى كانافارو برأيه على خلفية سيطرة قرار إبعاد سواريز على أجواء المونديال، خلال الأيام الأخيرة، خصوصاً أنه كان شاهداً على نطحة الفرنسي زين الدين زيدان في نهائي كأس العالم 2006، نظراً لوجوده في الملعب، وتابع ما حدث بين زميله ماتيراتزي والفرنسي زيدان، وقال: «لقد قال ماتيراتزي كثيراً خلال هذه المباراة لزيدان، لكن الأخير تصرف على غير عادته، وقام بهذا التصرف الخاطئ، وقتها تحدثت معه في الملعب وعاتبته خصوصاً أنها كانت مباراته الأخيرة مع منتخب الديوك قبل إعلانه الاعتزال، ومثل هذا التصرف يظل يطارد اللاعبين طوال حياتهم».

وأضاف: «ماتيراتزي استفز زيدان بالكلمات، وتصرف الأخير بطريقة خاطئة، لكن في حالة سواريز وكيليني، والأمر يختلف، لأن مدافع إيطاليا كان في وضع آخر، ولم يستفز سواريز في هذا المشهد، ما رأيته في الملعب من اللاعب الأوروجوياني لم أره في حياتي، وصدمني هذا التصرف، وهو مرفوض تماماً وقرار إيقافه كان صائباً لأن اللاعبين يجب أن يكونوا قدوة للأجيال الحالية والقادمة، ومن شأن هذا التصرف أن يؤثر على كونهم قدوة حسنة».

وعلى الجانب الآخر، وفي ما يتعلق برأيه عن الخروج المبكر لمنتخب «الآزوري» من البطولة، قال: «لم يكن الأمر هيناً، كنت أنتظر أداءً أفضل من «الآزوري»، ولكن ذلك لم يحدث، أعتقد أن قلة خبرة بعض اللاعبين في التعاطي مع بطولة بحجم المونديال، بالإضافة إلى غياب التوفيق، كلها عوامل أدت لما حدث».

وفي ما يتعلق بترشحه لقيادة المنتخب الإيطالي خلفا للمستقيل برانديللي، قال: «سيكون شرفاً كبيراً بالنسبة لي، لكن الأمر ليس أكثر من أقاويل تُقال هنا وهناك، ولكن لا يوجد شيء رسمي حتى الآن، كما أنني لم أحسم أمري، في ما يتعلق بالعروض المتاحة أمامي، سواء بالبقاء مع الأهلي لموسم جديد، أو بالاتجاه للعمل في الدوري الإيطالي، أو قيادة أي من المنتخبات المعروضة أمامي، وأحدها جنوب أفريقيا، وأعتقد أن القرار الأخير سيكون عقب المونديال».

ويوجد فابيو كانافارو في ريو دي جانيرو حالياً، حيث يقوم بتحليل مباريات المونديال لقناة سبورت تي في البرازيلية.

(ريو دي جانيرو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا