• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مخالفة مدخني «الأرجيلة» على الشواطئ

الشارقة: المنشآت الخدمية تعمل حتى الرابعة صباحاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

لمياء الهرمودي (الشارقة)

لمياء الهرمودي (الشارقة)

أكد عمر الشارجي، مدير إدارة العمليات والتفتيش البلدي في بلدية الشارقة، زيادة ساعات العمل في المنشآت الخدمية بإمارة الشارقة إلى الساعة الرابعة صباحاً، وذلك من خلال تصريح رمضان الليلي الذي تصدره البلدية، مراعاة لاحتياجات السكان خلال الشهر الفضيل. وقال الشارجي إن شهر رمضان تزداد فيه عمليات شراء الاحتياجات خصوصاً في فترة الليل، لذلك جاء توفير تصريح رمضان الليلي من قبل البلدية مراعاة لمصالح المستهلكين، وأصحاب المؤسسات الخدمية، ويسمح التصريح للمنشأة العمل حتى الرابعة صباحاً وبرسوم تصل إلى 1000 درهم، وهو يصلح لشهر رمضان فقط، وهو تصريح اختياري وليس إجبارياً بحيث تستطيع المنشأة القيام بعملها بشكل قانوني بعد الساعة الثانية عشرة ليلاً.وأشار الشارجي إلى تكثيف الرقابة خلال الشهر الكريم على الأماكن التي تكثر فيها ظاهرة الباعة المتجولين، موضحاً أن قسم السلامة والتفتيش البلدي يعمل لمدة 24 ساعة طوال أيام الأسبوع للحفاظ على النظام والسلامة وتوفير الخدمات للجمهور، لافتاً إلى أن هناك حملات للحد من آفة التسول التي تكثر خلال شهر رمضان، وأوضح الشارجي أن هناك حملات تفتيش على ظاهرة العمل خارج المنشآت من دون تصريح، حيث يتعمد عدد من العاملين في مجال تصليح السيارات مزاولة المهنة خارج المنشأة من دون تصريح، وهو أمر مخالف للقوانين، ويشوه المنظر العام للمدينة.وأكد مدير إدارة العمليات والتفتيش البلدي أن إجمالي المفتشين في قسم السلامة يبلغ 75 مفتشاً، يتم توزيعهم في ورديات ومناوبات حتى يتسنى لهم تغطية كافة المناطق في المدينة، مشيراً إلى الحوجة لزيادة عدد المفتشين إلى الضعف في ظل التطور الاقتصادي والنمو السكاني والتوسع الجغرافي لإمارة الشارقة، خاصة أن عملية التفتيش والمراقبة، والحفاظ على القوانين، والسلامة تتطلب عدداً كبيراً من المفتشين، حتى يتسنى لهم أداء عملهم بدرجة عالية من الجودة.وأشار الشارجي إلى انتشار ظاهرة تدخين الشيشة «الأرجيلة» في شهر رمضان المبارك على الشواطئ، وهو أمر مخالف لقوانين الإمارة، مضيفاً أن مفتشي البلدية سيخالفون مرتكبي هذه المخالفة من خلال غرامة مالية تصل إلى 500 درهم. ودعا الشارجي مواطني الإمارة والمقيمين فيها ضرورة التقيد بالقوانين، والالتزام بها حفاظاً على المصلحة العامة، مشيراً إلى ضرورة عدم التعامل مع الباعة المتجولين أو التعاطف مع المتسولين، محذراً من العواقب الوخيمة، التي تترتب على ذلك سواء على صحتهم أو سلامتهم الشخصية، مؤكداً ضرورة دفع الصدقات المالية إلى المؤسسات والجمعيات الخيرية المصرح بها، وهي الجهات المنوط بها توزيع الصدقات على المحتاجين داخل الدولة وخارجها، ودعا الشارجي جميع أفراد المجتمع إلى ضرورة الإسراع في الإبلاغ عن أي ظواهر سلبية بالاتصال على الخط الساخن 993.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض