• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مؤازرة 200 مليون برازيلي أصبحت عبئاً

الدعم الجماهيري يرهق «السامبا» نفسياً قبل دور الثمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

اعترف لويس فيليبي سكولاري مدرب المنتخب البرازيلي بوجود حالة من التوتر الكبير قبل خوض منتخبه مباراة دور الثمانية، وقال: «ليس من السهل خوض منافسات المونديال على أرضنا»، وذلك عقب تأهل بشق الأنفس إلى الدور ربع النهائي لنهائيات النسخة العشرين من كأس العالم لكرة القدم.

بدأ المنتخب البرازيلي مباراته أمام تشيلي بشكل جيد وبمساندة 57 ألف متفرج، لكنه بدا مشلولاً تماماً عندما أدركت جارته التعادل، وخفت بريقه أغلب فترات المباراة.

ويتساءل الجميع عما إذا أصبح دعم 200 مليون برازيلي يشكل عبئاً على اللاعبين، وقال مدافع ريال مدريد الإسباني مارسيلو في هذا الصدد: «نعرف ما تشكله المساندة الجماهيرية، ونعرف أيضاً المسؤولية التي تأتي معها، وفي مباراتنا ضد تشيلي، كان لديّ شعور بأن اللاعبين كانوا خجولين، وكل قدم مثقلة بحجم ضغوطات المشجعين.

وكاد المنتخب البرازيلي يدفع ثمن عدم مبالاته غالياً، ويودع مبكراً لولا العارضة التي أنقذته من هدف محقق للمهاجم ماوريتسيو بينيا في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني.

وقال المدافع الدولي الإيطالي السابق فابيو كانافارو لصحيفة «جلوبو» البرازيلية: «بالطبع لم نشاهد أفضل ما لدى البرازيل، هناك الكثير من الضغوطات».

وأضاف كانافارو المتوج مع منتخب بلاده باللقب العالمي عام 2006: «تعج صفوف المنتخب البرازيلي بلاعبين قدموا موسماً جيداً في أوروبا لكنهم لا يستغلون ذلك في مصلحتهم. يعانون من ضغوطات كثيرة، وعندما يخف الضغط قليلاً، سيلعبون بشكل جيد». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا