• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

الرئيس اليمني يتفقد ميناءي المعلا والحاويات بعدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يناير 2016

عدن (و ا م)

قام الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الاثنين، بزيارة تفقدية لعدد من مديريات وأحياء العاصمة اليمنية المؤقتة عدن للاطلاع على التحولات التي تشهدها المدينة بعد تطهيرها من الخلايا الانقلابية وأذرعها الخبيثة التي تحاول يائسة زعزعة أمن واستقرار المدينة.

وتفقد الرئيس هادي خلال الزيارة ميناء المعلا وميناء الحاويات بالمنطقة الحرة وأشاد بالجهود المخلصة والمواقف البطولية الشجاعة لأفراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في حفظ أمن واستقرار مدينة عدن الباسلة.

وقال "جدير بنا اليوم جميعا أن نوحد الصفوف ونجترح المآثر ونقدم التضحيات ليعيش أبناؤها في أمن وسكينة وسلام".

وأشار إلى المواقف البطولية المشرفة التي سطرها أبناء عدن والمحافظات المجاورة وبدعم من قوات التحالف العربي وفي المقدمة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة لدحر الانقلابيين والانتصار لإرادة الشعب وصوت الحق أمام القوى الباغية والظلامية المتحجرة.

وقال إن "دماء الشهداء التي روت هذه الأرض الطيبة ستظل دوما نبراسا لنا ومحل رعاية واهتمام الدولة بأهلهم وذويهم وللقيم والمبادئ التي ناضلوا وسقطوا من أجلها في سبيل الكرامة والحرية والعيش الكريم في ملحمة الدفاع عن الأرض والعرض"، مؤكدا أن من يحاول اليوم النكوص أو التراجع عن تلك الأهداف والقيم خدمة لأهداف مشبوهة ولأجندة دخيلة سيواجه مختلف أطياف المجتمع ليكون مصيره مزبلة التاريخ.

وأضاف أن "هذه المنشآت الحيوية التي نزورها اليوم هي جوهر عدن ومعالمها لارتباط المدينة الحيوي والعضوي بالميناء والمصفاة والمطار وهي ملك للشعب وثروته الاقتصادية التي لن نسمح العبث أو المساس بها تحت أي يافطة أو ذريعة كانت".

واستمع منصور هادي، خلال الزيارة، إلى شرح من المسؤولين والقائمين على تلك المنشآت وسير العمل فيها ورفع وتيرته بما يلبي التطلعات ويحقق الاستقرار المنشود.

وقد عرضت الأجهزة الأمنية بميناء الحاويات لفخامة الرئيس نماذج من معدات ونواظير وأسلحة مرسلة للانقلابيين كانت مخفية ضمن بضائع بغرض التمويه وتم ضبطها والتحفظ عليها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا