• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نظمتها أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية

50 مشاركة في ندوة علم النفس

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 نوفمبر 2016

أبوظبي (وام)

نظمت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، في مقرها بأبوظبي أمس الأول، ندوة تناولت علم النفس الرياضي. حضر الندوة التي نظمتها الأكاديمية لاستهداف الرياضيات الإماراتيات المحترفات ومدربيهن، 50 مشاركة من الأندية والاتحادات الرياضية في أبوظبي.

وتعد الندوة التي أقيمت تحت عنوان «ندوة علم النفس الرياضي للرياضيات والمدربين» الثانية من نوعها التي تنظمها الأكاديمية، وتأتي تنفيذاً لخطتها الاستراتيجية لرعاية جيل المستقبل من بطلات الإمارات من خلال دعم ومساندة تطورهن ونموهن من الجوانب كافة حتى خارج نطاق المهارات الفنية.

وركزت فعاليات الندوة على أهمية وكيفية بناء قنوات للتواصل الفعال بين المدربين والرياضيات، وتلتها جلسة للإجابة عن أسئلة المشاركين الذين جاؤوا لتبادل وجهات النظر والخبرات حول موضوع الطب النفسي الرياضي المهم والحيوي، إلى جانب العلاقة بين المدرب والرياضية، وتطرقت الندوة إلى الممارسات المثلى لإدارة القلق والتوتر الناجمين عن الأداء الرياضي، وحث المتحدثون في الندوة الرياضيات على تعزيز ثقتهن بأنفسهن لكي يتمكن من إطلاق العنان لقدراتهن الكامنة، وتحقيق أقصى مستوى لأدائهن.

وقالت مريم المنصوري من إدارة التعليم والبحوث بالأكاديمية: «الأبحاث التي أجرتها الأكاديمية سابقاً، خصوصاً تلك التي أجريت خلال برنامج نخبة الرياضيات التي نظمته الأكاديمية مؤخراً هذا العام، أكدت بشكل واضح الحاجة إلى إنشاء آليات لتقديم الدعم الذي تحتاجه الرياضيات الإناث لتخطي القلق والتوتر الذي يصيبهن جراء الضغوط الشخصية والاجتماعية والثقافية أثناء سعيهن لاحتراف الرياضة».

وأضافت: «مثل هذه المبادرات كندوة الطب النفسي الرياضي، تبرز دور الأكاديمية في سد الفجوات التعليمية في مجال الرياضة النسائية الإماراتية».

وشكلت الندوة فرصة لإدارة التعليم والأبحاث في الأكاديمية لتعميق أبحاثها، وإجراء استبيان مباشر للمشاركين في الندوة، لترسم الأكاديمية صورة أدق لأوضاع ثقافة أداء التمارين البدنية في الإمارات، وتحديد احتياجات الرياضيات الإماراتيات لكي يمضين قدماً نحو النجاح والتفوق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا