• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

سلطان بن خليفة يتوج الفائزين في ختامية مونديال الزوارق

«دبي 33» يعزف الألحان بلقب «أبوظبي إكس كات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

توج سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، زورق «فيكتوري 3»، بقيادة عارف سيف الزفين ونادر بن هندي، بطلاً لبطولة العالم للزوارق السريعة -اكس كات- في نسختها الخامسة ، حيث انطلقت في حلتها الجديدة عام 2012.

وفاز زورق «دبي 33» بقيادة الثنائي سالم علي العديدي وعيسي آل علي بالمركز الأول في السباق الرئيس لجائزة أبوظبي، والتي اختتمت منافساتها أمس على مياه كاسر الأمواج بالعاصمة أبوظبي، ليضمن زورق الإمارات الحصول على المركز الثاني في الترتيب العام، والفوز بمركز الوصيف بعد منافسة شرسة من بقية المشاركين.

وحقق زورق أبوظبي 5 بقيادة الثنائي راشد سهيل الطاير وماجد المنصوري المركز الثاني لسباق أبوظبي، لينجح هو الآخر في الوصول إلى منصة التتويج الكبيرة محرزاً المركز الثالث في الترتيب العام للموسم، ومتوجاً بلقب آخر هو الفوز بالمركز الأول للترتيب لبطولة الموسم في سباق إعمار لأفضل زمن.

وجري السباق المثير بحضور سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان راعي الحدث، في ظروف أكثر من رائعة، وأجواء تنافسية مثيرة من البداية، والتي شهدت انحراف زورق فيكتوري في اللفات الأولى من السباق ليرتفع العلم الأحمر، ويعاد انطلاقة السباق، والذي انفرد بصدارته زورق دبي 33، مستفيداً من انطلاقته القوية، جنباً إلى جنب منافسه المباشر زورق أبوظبي 5، الذي حاول اللحاق به والتقدم إلى المراكز الأولى، مستغلا خبرات طاقمه في التحول بين اللفات المعتادة في كورس السباق واللفات الطويلة حتى رفع العلم الشطرنجي وإعلان نهاية السباق.

وبخلاف انحراف زورق فيكتوري 3 وخروجه بلا نقاط من السباق الرئيس، عاني عدد كبير من الزوارق من الأعطال، منها زورق ياماماي كابريزي 22، والذي لم يدخل مراحل السباق، وزورق الفجيرة 20 الذي توقف، وزورق جولد كوست 11، الذي واجه مشكلة فنية، فيما عدا ذلك أكملت بقية الزوارق السباق الذي أنهاه زورق دبي 33 في زمن قدره 40.44.36 دقيقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا