• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

توزيع 100 ألف كتاب على جماهير البطولة

«منتخب دعوي» للتعــريف بالإسـلام في رمضــان أثناء كـأس العـالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

لفت الأنظار وجود، سيارات تحمل اللافتات الإسلامية مكتوبة باللغة العربية، وتعكس أفكار دعوية، بدأت تأخذ طريقها في الانتشار بين أوساط مشجعي العديد المباريات على هامش مونديال البرازيل، وزاد من قيمة هذا التحرك دخول شهر رمضان الكريم، حيث كان السبت الماضي هو أول أيامه، بحسب المؤسسات الإسلامية هنا، والشهر الذي يحتفل به المسلمين سواء هنا بمختلف المدن البرازيلية من أبناء الجالية المسلمة، أو من في شتى بقاع الأرض.

وانتشرت سيارات تحمل لافتات المراكز الإسلامية بالبرازيل بالقرب من ملعب الماركاكانا في ريو دي جانيرو بالإضافة إلى منطقة الكوباكابانا.

واقتربت «الاتحاد» من مسؤوليها، ليتضح أن وراء الشعار واللافتة، مشروع أكبر وحملة دعائية إسلامية، تم إطلاقها قبل مونديال البرازيل، من الجالية المسلمة، وأولها الندوة العالمية للشباب المسلمين، بالإضافة إلى اتحاد المؤسسات الإسلامية في البرازيل، الذي يتخذ من مدينة ساو باولو مقراً له، وتعود الحكاية بحسب الشباب المتطوع في الحملة، إلى رغبة استغلال المؤسسة والندوة، وهي الجهات الإسلامية هنا في البرازيل، تنظيم المونديال لنشر التعريف بقيم الإسلام السمحة، حيث تم جلب ما يقرب من 100 ألف كتاب إسلامي يتحدث عن حياة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، بالإضافة إلى كتب عن القرآن الكريم وسماحة الإسلام، وذلك باللغة البرتغالية، بالإضافة للغات الأخرى، كما قام المركز بإطلاق مشروع «كن داعياً في المونديال 2014»، الذي يتم من خلاله التعريف بالإسلام والدعوة إليه بالكلمة والموعظة الحسنة، وكذلك تقديم بعض الخدمات الإرشادية وتوزيع المطويات والكتب الإسلامية باللغة البرتغالية واللغات الأخرى مجاناً، على الجماهير المشجعة التي تحضر من أنحاء العالم، بالإضافة إلى تقديم بعض الهدايا الرمزية في الأماكن القريبة من الملاعب التي تحتضن مباريات البطولة، في المدن الـ12 المستضيفة، وهي بورتو أليجري، كوريتيبا، ساو باولو، ريو دي جانيرو، بيلو هوريزونتي، برازيليا، كويابا، سلفادور، ريسيفي، فورتاليزا، ناتال، ماناوس.

ويعتبر هذا المشروع الضخم من أبرز مشاريع اتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل، بالإضافة إلى الندوة العالمية للشباب الإسلامي، والتي تأسست قبل ما يزيد على 40 عاماً على أرض البرازيل، وامتد نشاطها الآن لباقي دول أميركا اللاتينية، والتي أسهمت في بناء أكثر من 37 مسجدا في البرازيل حالياً.

وأعلن اتحاد المؤسسات الإسلامية في البرازيل عن فتح باب الانضمام إلى ما سماه بـ«المنتخب الدعوي» ليعمل ضمن مشروع «كن داعياً في المونديال» الذي يهدف للقيام بمهمة الدعوة والتعريف بالإسلام خلال فعاليات كأس العالم 2014، وتم ضم المقيمين المسلمين داخل البرازيل إلى المنتخب الدعوي، والذي تجول في المباريات حول ملاعب البطولة، للتعريف بالإسلام وسط ملايين الزوار والسياح والمشجعين في هذه المناسبة العالمية والحدث المهم.

وتمت إقامة غرفة عمليات مجهزة بوسائل الاتصال الحديثة للتواصل مع المناطق الدعوية في المدن المختلفة خلال كأس العالم لتذليل العقبات والمشاكل التي تواجه العاملين، وخط تليفوني آخر لمساعدة الوافدين من البلاد الإسلامية. ... المزيد

     
 

ماشاء الله

جهد مبارك بإذن الله وعندما قرأت أن الخضر لعبوا وهم صائمون تمنيت أن ينتشر الخبر ليسأل الجميع عن صيام المسلمين وتكون الفاتحة للبحث عن ماهية الاسلام لكن الطريق كان ابين بوجود مثل هذه المبادرة التي ندعو لها جميعا بأن تنال تأييد الله وتفتح العيون على نور الاسلام بارك الله جهودكم ومسعاكم ورزقكم الإخلاص والأجر

منة نور | 2014-07-02

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا