• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

الأب يلعب بها دوراً أساسياً

5 طرق تربوية تعزز ثقة الفتاة بنفسها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 أكتوبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

لا يأتي الشعور بالثقة في النفس والجسد بشكل تلقائي لدى الأطفال، إذ يبدأ غالباً الشعور بانعدام الأمن في سن مبكرة للغاية، لاسيما لدى الفتيات. وفي حين أن الثقافة المنتشرة في وسائل الإعلام تبرز شخصيات شهيرة ناجحة بالغة النحافة، فإن الشخصيات زائدة الوزن سواء في الرسوم المتحركة، أو في البرامج يتم نقلها على أنها غير جذابة، وليس لديها أصدقاء.

وعادة ما ينظر إلى ثقة الفتاة بجسدها على أنها مسؤولية الأم، لأنها هي نفسها امرأة، ومع ذلك، يلعب الأب دوراً مساوياً، إن لم يكن أكثر أهمية، لأن العلاقة القوية بين الأب وابنته لها تأثير إيجابي على احترامها لذاتها وتقبل جسدها عندما تنضج.

وبحسب موقع «independent»، قالت إيمي برانر، مؤسسة ومديرة عيادة «ريكوفر كلينيك»: «إن الرابطة بين الأب والابنة تحدد كيف تنظر الفتاة إلى الرجال، وبالتالي كيف تُقيم علاقاتها معهم لبقية حياتها». وأضافت: «إذا شعرت الفتاة بأنها مقبولة تماماً من قبل والدها وجيدة بما فيه الكفاية كما هي، فإن ذلك سيكون له تأثير إيجابي على الطريقة التي تنظر بها إلى نفسها جسدياً».

وتقدم برانر تاليا 5 طرق يمكن للآباء اتباعها لتربية فتيات واثقات ومتقبلات لأجسامهن:

* التركيز على إنجازات لا تعتمد على الجمال:

من المهم أن تختار ما تقوله لابنتك بحكمة، مع التركيز على مجهوداتها وإنجازاتها لأن تعليقاتك ستتركز في عقلها، وسيكون لها بالغ الأثر عليها.

* مناقشة التحيز في وسائل الإعلام:

حاول مناقشة أوجه عدم المساواة بين الجنسين التي ترتكبها وسائل الإعلام والثقافة الشعبية مع ابنتك، وأوضح لها وجهة نظرك بأن وسائل الإعلام تستغل المرأة أو تحط من قدرتها وأنك ترفض ذلك.

* جعل الصحة النفسية أولوية:

لا بد من إيلاء الاهتمام بالرعاية الذاتية النفسية والصحة العقلية، مثل الاهتمام بالصحة الجسدية أيضا، وتوضيح أنهما أولوية قبل المظهر الجمالي والقوام الممشوق.

* لا للحمية القاسية:

أظهرت دراسات أن التعبيرات الخارجية للأب عن انعدام ثقته في جسده ومظهره يمكن أن تكون ضارة بأبنائه من الذكور والإناث على حد سواء. ومن الواضح أن هذا ينطبق على كلا الوالدين، حيث إن رؤية الأم أو الأب في حالة دائمة من القلق واتباع الحميات القاسية غير الصحية سيجعل الطفل يتشكك في أهميته وقيمته الجمالية.

* لا تتحدث عن عيوبك الجسدية:

من المهم عدم التحدث عن العيوب الجسدية، والتصرف بشكل مثالي، حيث يتعلم الأطفال من الأفعال أكثر من الكلمات. وعلى الأب أن يصبح المثال الذي يريد أن يراه طفله، بأن يكون إيجابياً بشأن أي عيوب في جسده.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا