• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نقلة نوعية في المراحل السنية

الزرعوني ومحمد إسماعيل يعودان إلى الشعب من الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

أسامة أحمد (الشارقة)

تعاقد نادي الشعب مع أحمد الزرعوني مدربا لحراس مرمى فريق 16 سنة لكرة القدم ومحمد اسماعيل عبدالله مدرباً لفريق 16 سنة ضمن خطة النادي لتطوير المراحل السنية خلال المرحلة المقبلة، ليعود المدربان الوطنيان الزرعوني ومحمد إلى بيت الشعب بعد أن عملا في القلعة الشرقاوية الموسم المنتهي.

وأعرب الزرعوني عن سعادته بعودته إلى بيته بعد أن عمل خلال المرحلة الماضية في فريقي 17 و19 سنة بنادي الشارقة، موجها الشكر إلى الشيخ أحمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة والمدرب الوطني جمعة ربيع مشرف المراحل السنية بنادي الشارقة وعبد العزيز محمد المشرف الإداري على الفترة التي قضاها في«قلعة الملك» والتي توجها بالحصول على كأس 19 سنة. وأشار إلى أن المراحل السنية في الشعب على الطريق الصحيح مبينا أنها تضم مواهب قادرة على الدفاع عن «قميص الكوماندوز» في المستقبل. وأضاف: الشعب يملك في صفوفه عناصر جيدة قادرة على حماية عرين الفريق وفق النهج المرسوم من مجلس الإدارة لتوفير عوامل النجاح لفرق المراحل السنية لتحقيق ما يصبو إليه كل منتسب إلى القلعة الشعباوية. وأشار إلى وجود العديد من اللاعبين الجيدين أمثال راشد غانم الهاجري وحميد عبدالله صالح وعلي يعقوب وحسين سهراب ومحمد أحمد يوسف وأحمد سيف الزري وسعود وبدر بلال النوبي وغيرهم سيكون له المردود الإيجابي على مسيرة الفريق الأول خلال السنوات المقبلة. وقال: إن الاعتماد على مواهب المراحل السنية خطوة على الطريق الصحيح وخاصة أن القاعدة الصحيحة هي أساس النجاح والشعب يسعى للبناء حتى يجني الفريق الأول ثمار ذلك وبالتالي العودة مجددا إلى مكانه الطبيعي والمنطقي في دوري الخليج العربي. وأضاف: أن فريق 19 سنة امتاز بالروح القتالية وظهر ذلك جليا في جميع المباريات التي لعبها خلال الموسم المنتهي.

وأشار إلى صلابة المراحل السنية بنادي الشعب التي تملك مقومات إفراز المواهب، مشيرا إلى أن هنالك العديد من لاعبي المراحل السنية بالنادي يلعبون في المنتخبات السنية المختلفة، حيث يتواجد اللاعبان محمد أحمد وعلي يعقوب مع المنتخب الأولمبي، مبينا أن المراحل السنية بالشعب قادرة على إفراز العديد من المواهب خلال المرحلة المقبلة لتحقيق طموحاتها المطلوبة. وأوضح أن مجلس إدارة نادي الشعب يولي المراحل السنية اهتماما خاصا حتى تحقق فرق النادي المختلفة النتائج الإيجابية التي تنعكس على مسيرة الفريق الأول خلال المرحلة المقبلة، واختتم الزرعوني حديثه بقوله: بتكاتف جميع الشعباوية فان «الكوماندوز» سيعود إلى وضعه الطبيعي مع الكبار في دوري الخليج العربي لكرة القدم وخصوصا أن الفريق كان له «صولات وجولات» في دورينا ورقم مهم في خريطة الكرة الإماراتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا