• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يصل إلى دبي بعد انتهاء كأس العالم

جونيور: متحمس لتدريب الشباب وسعيد بالعودة إلى الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

منير رحومة (دبي)

كشف البرازيلي كايو جونيور المدرب الجديد للشباب أنه يصل إلى دبي بعد انتهاء كأس العالم المقامة حالياً في بلاده، لبدء مشواره مع فرقة الجوارح 16 يوليو الجاري والدخول في مرحلة التحضير للموسم الجديد والتجهيز للمعسكر الخارجي، وعبر خلال تصريحات له نشرت في صحيفة «جلوبو» إنه متحمس لقيادة الشباب الذي يعتبر من أقوى الفرق الإماراتية والخليجية، وينافس باستمرار من أجل الألقاب والبطولات، ويملك لاعبين مميزين قادرين على تحقيق نتائج إيجابية، مشيراً إلى أنه يعرف جيداً الأخضر عندما درب فريق الجزيرة، لذلك رحب بالعرض لإيمانه بقدرته على تحقيق النجاحات المرجوة.

وأضاف المدرب الجديد: سعيد بالعودة إلى الإمارات لأنها من الدول المتطورة في المنطقة، ويحلو العيش فيها بفضل الانسجام الكبير بين الجاليات التي تعيش على أرضها والظروف المريحة التي يشعر بها سكان الإمارات.

كما كشف عن إعجابه الكبير بمدينة دبي والتطور العمراني والحضاري، الذي تشهده وجعلها قبلة للزوار من مختلف أنحاء العالم، مؤكداً أنها مدينة عالمية ورائعة، وعلى الجانب الفني أكد جونيور أن الكرة الإماراتية تخطو بثبات، وحققت كثيراً من التطور مما يجعل العمل في دوري الخليج العربي أمراً مغرياً لأي مدرب، والدليل وجود نخبة من أبرز الأجهزة الفنية العالمية، ومنها عدد لا بأس به من المدربين البرازيليين.

وبخصوص تفاصيل تعاقده مع الشباب، كشف أنه التقى خالد بن فارس مدير الإدارة الرياضية بالنادي خلال اجتماع إيجابي عقد في أوروبا وتناقشا بشكل إيجابي في عديد من الأمور الفنية، حيث تم الاتفاق بين الطرفين على كل الأمور مما جعل مسؤول فريق الشباب يلغي بقية الاجتماعات التي كانت مقررة مع أجهزة فنية أخرى.

وفيما يتعلق ببرنامج العمل الذي تم الاتفاق عليه في المرحلة المقبلة، أوضح أنه اتفق مع بن فارس على إقامة المعسكر الخارجي مباشرة بعد العيد في هولندا، وتمت زيارة مقر إقامة الفريق والاطمئنان على الملاعب والتجهيزات المتطورة في المعسكر التي تساعد على تحقيق الأهداف المرجوة.

وبخصوص الجهاز المساعد أوضح أنه اتفق مع مواطنيه المير دومينجيز لتولي مهمة مدبر مساعد وفلافيو تينوس مدرباً للحراس على أن يتم خلال الأيام المقبلة اختيار مدرب لياقة للانضمام إلى الجهاز الفني.

وبخصوص اللاعبين الأجانب بالفريق أشار إلى أن الشباب يضم لاعباً برازيلياً مميزاً هو برونو إيدجار، الذي يعتبر هداف الفريق، وله تجربة جيدة في الدوري البرازيلي خلال لعبه مع فاسكو وجوانفيل، ومن المنتظر أن يتم التعاقد مع لاعب برازيلي آخر ليكون الأجنبي الرابع بالفريق. وشدد على أن فريق الشباب يعتبر مدرسة كروية عريقة في الكرة العربية والخليجية، وبالتالي فإن العمل معه يعد مرحلة مهمة في مشواره التدريبي لذلك فهو متحمس لتحقيق عودة قوية إلى الكرة الخليجية بعد محطتين مهمتين مع الغرافة القطري والجزيرة سابقاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا