• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تونس: 17 قتيلاً بحادث تصادم بين قطار وشاحنة

داعش يتبنى هجوم سيدي بوزيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

تونس (أ ف ب) أعلن تنظيم داعش أمس مسؤوليته عن هجوم على مركز للشرطة في سيدي بوزيد في تونس قتل فيه ثلاثة من عناصر من الشرطة. وقال التنظيم في بيان نشره على تويتر إن «مقاتلين من جند الخلافة» هاجما مركزين عسكريين في مدينة بوزيد بالأسلحة الخفيفة وأوقعا أكثر من 20 من أفراد الشرطة والجيش بين قتيل وجريح. وكانت وزارة الداخلية قد قالت أمس الأول الاثنين إن مسلحين إرهابيين قتلا ثلاثة من رجال الشرطة بعد هجوم على مركز للأمن قبل أن تقتل القوات الخاصة أحدهما وتعتقل الثاني من جانب آخر، قتل 17 شخصاً على الأقل، وأصيب 70 بجروح، وفق حصيلة غير نهائية، في حادث اصطدام بين قطار للمسافرين وشاحنة أمس في الفحص الواقعة على بعد 60 كلم جنوب العاصمة تونس. وقالت وزارة الداخلية في بيان إن القطار القادم من مدينة قعفور بولاية سليانة (شمال غرب) والمتجه نحو العاصمة اصطدم بشاحنة كبيرة على مستوى منطقة العمايم، التي تبعد 10 كلم عن الفحص التابعة لولاية زغوان (شمال شرق) ما أدى إلى مقتل 17 شخصاً وإصابة 70 آخرين. وكانت الوزارة أعلنت في حصيلة أولية مقتل 14 وإصابة 70. وقال والي زغوان في تصريح لإذاعة «شمس إف إم» الخاصة إن «شاحنة ثقيلة مرت على السكة عندما كان القطار المتجه نحو تونس قادماً» مضيفاً أن «قاطرة القطار وعربته الأولى انقلبتا» جراء الاصطدام. وكان القطار والشاحنة يسيران بسرعة زائدة وقد أدى اصطدامهما إلى خروج القطار عن سكته، وفق وزير النقل محمود بن رمضان الذي توقع ارتفاع حصيلة الضحايا. وقال الوزير في تصريح للإذاعة ذاتها إن «السبب الأساسي للحادث هو عدم وجود حاجز عند مفترق الطريق»، الذي يعبره القطار والسيارات والأشخاص «وعدم وجود حماية للمفترق بالأضواء والحواجز». من جهتها، أعلنت صبيحة دربال المديرة العامة لـ«الشركة الوطنية للسكك الحديد» (حكومية) في تصريح لإذاعة «موازييك إف إم» الخاصة، مقتل سائق القطار. وقال سالم اليوسفي المدير المحلي للحماية المدنية في ولاية زغوان إن سائق الشاحنة الذي أعلن مقتله في الحادث، نجا وقدم نفسه لقوات الأمن للتحقيق معه. وأوردت رئاسة الجمهورية في بيان أن الرئيس الباجي قائد السبسي «أوصى» في اتصال هاتفي مع وزير النقل «بأن تتضافر جهود مختلف الوزارات حتى تتخذ الإجراءات الإسعافية اللازمة للتخفيف عن الجرحى والإحاطة بعائلات الضحايا». وأضافت أن وزير النقل «أبلغ رئيس الجمهورية تكوين خلية أزمة وفتح تحقيق للوقوف على ملابسات هذه الكارثة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا