• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        06:15    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا في انفجار عبوة داخل معسكر في عدن    

هل يمتد خطر التنظيم داخل أراضيه؟

الأردن.. قلق أمني من «داعشيي» الداخل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

ويليام بوث وتايلور لاك

معان، الأردن

رفع متظاهرون غاضبون من الحكومة الأردنية في هذه المدينة الواقعة في الصحراء الأعلام السوداء للتنظيم المتطرف المتأثر بـ«القاعدة» الذي بات يسيطر الآن على قطاعات واسعة من العراق، ما أجج المخاوف من أن يكون الدعم لهذه المجموعة آخذ في الازدياد.

ففي مظاهرتين في معان هذا الأسبوع، قامت أعداد من الشباب، الذين ارتدى بعضهم أقنعة سوداء، برفع أعلام تحمل شعار «الدولة الإسلامية في العراق والشام»، أو «داعش»، وهتفوا بشعارات مناوئة للنظام الأردني، الذي ينظر إليه على نطاق واسع باعتباره معتدلا في بلد يعتبر واحة استقرار في الشرق الأوسط. وتُعتبر المظاهرتان أول استعراض علني لدعم «داعش» في الأردن.

الحكومة الأردنية وضعت حرس الحدود في حالة استنفار، وعززت أعداد الجنود على طول حدودها مع العراق التي تبلغ 125 ميلا، كما أضافت دبابات ومدرعات من أجل إحباط أي تحرك إلى داخل الأردن من قبل مقاتلي «داعش»، الذين بسطوا سيطرتهم إلى جانب متمردين من السُنة على عدد من المدن من شمال سوريا إلى غرب العراق. ولكن الأكثر إزعاجاً للحكومة الأردنية من إمكانية غزو من قبل «داعش» هي مؤشرات على أن دعم هذا التنظيم ربما يكون في ازدياد هنا، وأن المجندين المحليين يمكن أن يقوموا بعمل ما في الأردن، وفق ضباط عسكريين سابقين ومحللين أمنيين وأعضاء الحركة «الجهادية» في الأردن.

وفي هذا السياق، يقول محمد كريشان، وهو واحد ممن شاركوا في المظاهرة: «إننا لا نثق في الحكومة ؛ ولذلك، فإننا نبحث عن بديل يضمن حقوقنا الأساسية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا