• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«حارس المدينة».. القول والفعل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

نحيي جهود الجهات كافة المشاركة في تطبيق «حارس المدينة»، التي أكدت بسرعة تفاعلها مع ما يطرحه الجمهور أنها ممارسة هادفة قولاً وفعلاً من أجل تحقيق الصالح العام والحفاظ على عاصمتنا أبوظبي جميلة نظيفة ينعم ساكنوها بأرقى الخدمات وأفضل الممارسات على الصعد كافة.

إن سرعة تفاعل هذه الجهات يضفي المصداقية على الغاية والهدف السامي للتطبيق والخدمة المرجوة منه، وهي تعبر عن توجه القيادة على تعزيز وتفعيل دور أفراد الجمهور ومشاركتهم في تحمل المسؤولية للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لهم.

وكان «مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات»، وهي الجهة الحكومية المعنية بالإشراف على أجندة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إمارة أبوظبي، قد أعلن ارتفاع عدد المتعاملين الذين حملوا تطبيق «حارس المدينة»، خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي إلى 26375، كما تم الإبلاغ عن 2935 حالة عبر التطبيق خلال الفترة ذاتها.

وذكر البيان الصحفي للمركز والمنشور في الصحف أن الحملة الإعلانية، التي هدفت إلى تعزيز استخدام تطبيق «حارس المدينة» للإبلاغ عن مختلف القضايا المدنية بشكل مباشر إلى حكومة أبوظبي، قد ساهمت في تشجيع عدد أكبر من المتعاملين على استخدام التطبيق، حيث وصل عدد المتعاملين الذين قاموا بتحميل التطبيق خلال الشهرين التاليين لإطلاق الحملة إلى ما يقارب 20 ألفاً، بنسبة نمو قدره 4042%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وفي الإطار ذاته، ارتفع عدد الحالات التي تم الإبلاغ عنها من خلال تطبيق «حارس المدينة» إلى 2312 حالة، خلال أول شهرين من إطلاق الحملة، بزيادة وصلت إلى 2038%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وكما جاء في بيان المركز، تنوعت الحالات المبلغ عنها خلال هذه الفترة، كان أغلبها حالات الطرق التالفة (522 حالة)، والتخلص غير المسؤول من النفايات (320 حالة)، وتراكم النفايات (200 حالة)، وحالات خاصة بوقوف السيارات في أماكن غير مصرح الوقوف بها (133 حالة).

وذكرت خديجة الحمادي مدير خدمات مركز الاتصال في المركز أن هذه الأرقام التي حققتها الحملة تؤكد أن الرسائل الرئيسة التي يسعى المركز إلى إيصالها من وراء إطلاقه تطبيق «حارس المدينة» قد بدأت بالتحقق، سواء من حيث دور التطبيق كقناة تمكن الجمهور من مشاركة الجهات الحكومية في تعزيز الصورة العامة لإمارة أبوظبي، أو من حيث الهدف الذي يسعى التطبيق لتحقيقه، والمتمثل في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة من الجهات الحكومية. منذ إطلاق التطبيق في عام 2011 تم تحميله على الهاتف المتحرك الخاص 58882 متعاملاً، وتم الإبلاغ عن 8381 حالة، وقامت الدوائر والجهات الحكومية مشكورة بإغلاق 86% منها.

شخصياً أهنئ المركز على هذا التفاعل المبشر، وأتمنى تأكيد الجهات كافة ألا يتم إهمال أي شكوى أو ملاحظة؛ فذلك مؤشر جدية المتابعة والإنجاز، والله يوفق الجميع لخدمة إماراتنا الغالية.

عبدالله عبدالقادر- بني ياس

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا