• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

قصة مثل

سبق السيف العذل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

كثيراً ما نقول هذا المثل.. لكن من يعرف قصته،؟ التي تعود إلى أعرابي يدعى ضبّة له ابن يقال له سعيد، وفي لقاء ذات مرة مع الحارث بن كعب وكان وقتها على الغلام بردان، فسأله الحارث إياهما فما كان منه إلا أن رفض مطلبه، فما كان منه إلا أن قتله ولم يكتف بواحد بل أخذ برديه.. وبعدها ذهب الوالد ضبّة وفي طريقه مر على عكاظ فلقي بها الحارث بن كعب فشاهده يرتدي بردي ابنه سعيد فعرفهما فقال له: هل أنت مخبري ما هذان البردان اللذان عليك؟ قال: لقيت غلاماً وهما عليه فسألته: إياهما فأبى عليّ فقتلته وأخذتهما.. وهنا رد ضبّة وتبدو عليه الحسرة على خسارة ابنه: بسيفك هذا؟ قال: نعم قال: أرنيه فأني أظنه صارماً فاعطاه الحارث السيف.. وعندما أمسك به في يده هزه ثم ضربه به فقتله فقيل له يا ضبّة: أفي الشهر الحرام؟ قال: سبق السيف العذل… ومن وقتها أصبحت تردد عبارته حتى أصبحت مثلاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا