• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

يحرصون على تنظيف المساجد وتزيين البيوت ورشها بالماء والورد

«البوقالات» و «المقروط» و «الشخشوخة».. طقوس وتقاليد رمضانية جزائرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

محمدفال معاوية

يتميز الشعب الجزائري خلال شهر رمضان بعادات وتقاليد تعود إلى ما يملكه من تعدد وتنوع ثقافي. حيث تنطلق إجراءات التحضير للشهر الفضيل بتنظيف المساجد وفرشها بالسجاد وتزيينها بالأضواء المتعددة الألوان، بالإضافة إلى تزيين البيوت وتنظيفها بالماء والورد، وشراء مستلزمات الطهي والتوابل، وتنظيم إفطارات عائلية، وموائد الرحمة في الأحياء والمساجد.

«صحى رمضانك»

وعند ثبوت رؤية هلال رمضان، تذيع وسائل الإعلام الجزائرية «المسموعة والمرئية» الخبر، ويهنّئ الجميع بعضهم البعض بقدوم الشهر المبارك بهذه الجملة «صحى رمضانك».

ومن ثم يبدأ الجمع بقراءة القرآن الكريم، أو إذاعة آيات منه عبر مكبرات الصوت، ويتبع ذلك إلقاء بعض الدروس الدينية المتعلقة بهذه المناسبة ويرافق ذلك إلقاء الأناشيد الدينية، أو ما يسمى بالتواشيح.

وعن عادات الجزائريين في رمضان، يقول الإعلامي الجزائري رمضان بلعمري المقيم في دبي: إن «هناك عادات كثيرة تنزل مرة واحدة في هذا الشهر، منها غلق المحلات التجارية في نهار رمضان بشكل يكاد يكون كاملا، ويتغير نشاط كثير من المحلات قبل قدوم الشهر الكريم نحو بيع حلوى الزلابية والخبز وبعض المشروبات الملحية كـ «الشيربات» وهو مشروب أقرب إلى الليمون، وطبق «شربة فريك» شرق البلاد والحريرة غرب البلاد، كطبق رئيسي فوق مائدة رمضان».

احتفال بهيج ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا