• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

شيخ الأزهر يدعو لنشر ثقافة التعايش والسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 نوفمبر 2016

القاهرة (وام)

هنأ فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف العالم بمناسبة اليوم العالمي للتسامح الذي يوافق يوم السادس عشر من نوفمبر من كل عام.

وأكد فضيلته أن السلام والتسامح والحوار واحترام إنسانية الآخر مهما كان دينه أو لونه أو عرقه هي تعاليم أقرتها جميع الأديان السماوية والتقاليد والأعراف الإنسانية وهي من أهم الرسائل التي جاء بها الدين الإسلامي الحنيف ويتبناها الأزهر الشريف ويعمل على نشرها في جميع أنحاء العالم.

ووجه فضيلة الإمام الأكبر رسالة سلام إلى العالم أجمع أفرادا وجماعات ومنظمات دولية وإقليمية وقادة دينيين بضرورة التعاون ودعم كل جهود مخلصة تعمل على نشر ثقافة التسامح والتراحم والسلام العالمي والتعايش المشترك بين أبناء الوطن الواحد وبين مختلف الدول والشعوب مما يسهم في تعزيز قيم التسامح والمواطنة وبناء جسور الحوار والتفاهم والتسامح بديلا عن العنف والكراهية ويحافظ على استقرار الأوطان ونهضتها.

وأدان مجلس حكماء المسلمين بشدة الانتهاكات التي ترتكب بحق مسلمي الروهينجا في ميانمار.

وأكد المجلس أن ما تتناقله وسائل الإعلام من قتل لعشرات الأشخاص وتدمير وحرق مئات المنازل هي أعمال ضد الإنسانية .

وقال الدكتور علي النعيمي الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين إن المجلس يدرس إرسال قافلة سلام إلى ميانمار وذلك للتخفيف من حدة الاحتقان والوقوف على أسباب ما يحدث.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا