• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«أطباق رمضان».. «ريزوتو» الفريكة وكبة اللوبستر

الشيف أحمد فقير: دمج النكهات يثري المطبخ الشرق أوسطي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

مع كل بداية لموسم رمضان يتجهز الشيف داني قطار الرئيس التنفيذي للطهاة في فندق انتركونتيننتال - أبوظبي، يذكر الشيف أحمد فقير أن العمل في مجال الطهي يحتم ترك بصمات للتميز في ظل المنافسة الشديدة على المذاقات. وبصفته الطاهي التنفيذي لمطعم كهرمان بفندق سوثرن صن الذي افتتح حديثا في أبوظبي، يحرص على ابتكار أطباق جديدة يمزج فيها بين أكثر من مطبخ في آن. وهو على سبيل المثال يعتمد الدمج بين الحامض والحلو، ويذهب إلى المأكولات اليابانية ويقدمها بتوليفة من صميم المطبخ الشرق أوسطي. وهكذا يفعل بالنسبة للأصناف الأوروبية التي يضيف إليها البهارات العربية ويعدها بما ينسجم مع الذوق المحلي فتتحول إلى طبق مميز بالشكل والمكونات وبعيد عن كل ما هو تقليدي.

نسرين درزي (أبوظبي)

«فريكة» على الطريقة الإيطالية

ومن الأكلات التي يتدخل الشيف السوري أحمد فقير في تعديلها بحسب رؤيته، «السوفيه» مضيفاً إليها الصعتر الأخضر و«الكومبريشنج» بالنكهة الشرقية، وكذلك ورق «الساشيني» الياباني الذي يستعمله من ضمن مقادير الطبق العربي. وهو في الوقت نفسه يستلهم من المطبخ الشرق أوسطي أثناء تحضير الأطباق الغربية، إذ يقدم الفريكة على الطريقة الإيطالية بما يشبه «الريزوتو». وبدلا من إضافة الكريما إلى الأرز، فهو يضيف اللبنة إلى البرغل فيتحول المذاق إلى ما يرضي الكثير من الرواد الذين يفضلون تغيير النمط السائد في الطعام ولاسيما خلال شهر رمضان.

أسلوب عصري جذاب

ويتحدث الطاهي عن أهمية الخبرة العملية في مجال الطهي والتي خولته شخصيا التنقل بين عدة وظائف ومهام مطبخية وأكسبته أسلوباً عصرياً جذاباً. وهو كان بدأ مشواره المهني عام 1999 في مطعم قصر الشام بدمشق بعدما نال شهادة متخصصة في فنون الطهي من معهد التدريب الإداري في سوريا. وعلى مدى السنوات العشر الأخيرة تنقل الشيف أحمد فقير داخل الإمارات بين عدد من الفنادق العريقة التي ساهم في وضع قوائم مطاعمها، كما تولى الإشراف على فريق العمل وإدارة العلاقات مع الضيوف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا