• الجمعة 22 ربيع الآخر 1438هـ - 20 يناير 2017م

لكل زمان ومكان

«الشات الليلي» في غرف الدردشة أمر مكروه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

حسام محمد (القاهرة)

حول حكم السهر والتحدث مع الأصدقاء عبر الفيس بوك، أوضح فضيلة الشيخ محمود عاشور، وكيل الأزهر الأسبق، أن الإسلام أرشد إلى المبادرة بالنوم بعد صلاة العشاء وكره تضييع فترة الليل فيما لا يفيد خيراً ما دامت لا توجد ضرورة ولا حاجة تدعو إلى السهر كالذين توكل لهم الحراسة بالليل من أجل المصلحة العامة أو يستذكرون دروس العلم، وقد جاء في حديث حسن رواه الترمذي «عينان لا تمسهما النار، عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله».

والسهر في طاعة الله محمود وكذلك السهر في مصالح المسلمين العامة كالجهاد والرباط، وكذلك السهر في إحياء الليل بالقيام والتلاوة وقال تعالي: (كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ)، «سورة الذاريات، الآيتان: 17، 18». وهناك السهر المباح: شريطة ألا يؤدي إلى تضييع واجب، ومن أنواع هذا السهر حديث المسافرين لبعضهم لتهوين مشقة السفر على أنفسهم، ولا ريب أن بعض مصالح المسلمين تقتضي أن يكون هناك من يعمل ليلاً كالعمل في الأمن والمستشفيات.

العمل بالنهار والراحة بالليل

أما السهر في معصية الله: كالسهر في مشاهدة الأفلام والقنوات الفضائية والألعاب المحرمة كلعب الورق أو ممارسة السهر في أكل لحوم البشر بالغيبة والنميمة والشتائم والبهتان، وما شابه ذلك من أنواع المعاصي فهو مذموم محرّم.

ومما جاء في كراهة السهر لغير ضرورة أو حاجة، ما رواه البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يؤخر العشاء إلى ثلث الليل ويكره النوم قبلها والحديث بعدها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا