• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لسان الحق والعلم

«العسل» شفاء وسلاح ضد الأمراض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

أحمد محمد (القاهرة)

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: «الشفاء في ثلاثة شرطة محجم أو شربة عسل أو كية نار وأنهى أمتي عن الكي»، وقال صلى الله عليه وسلم: «عليكم بالشفاءين العسل والقرآن» وروى البخاري ومسلم أن رجلا جاء إلى النبي، فقال إن أخي استطلق بطنه، فقال صلى الله عليه وسلم: اسقه عسلا فسقاه ثم جاء فقال إني سقيته عسلا فلم يزده إلا استطلاقا ثلاث مرات ثم جاء الرابعة فقال - صلى الله عليه وسلم: «صدق الله وكذب بطن أخيك» فسقاه فبرأ.

يقول العلماء إن الأحاديث تقرر فائدة العسل في علاج أمراض الجهاز الهضمي وأن كلمة «الاستطلاق» هي ما يسمى اليوم الإسهال وقد ثبت بالتجارب أن العسل يقتل الجراثيم على مختلف أنواعها لاسيما التي تستوطن الجهاز الهضمي، لذلك له أثر فعال في علاج الإسهال، كما يساعد على علاج قرحة المعدة والتئامها خلال فترة قصيرة، وكذلك يعالج الإمساك ويقوم بتنظيم حركة الأمعاء.

آلام البطن

وتبين أن العسل من أفضل الأدوية لعلاج آلام البطن وحالات الإسهال الشديدة، فهو سهل الهضم سريع الامتصاص، ولذلك أرشد - صلى الله عليه وسلم - ذلك الرجل أن يسقي أخاه العسل ويستمر في إعطائه المزيد من الجرعات حتى يبرأ بإذن الله، فظهر بذلك وجه جديد من وجوه إعجاز السنة النبوية لم يعرف إلا في هذا الزمان وفي تكرار سقيه العسل معنى طبي بديع، وهو أن الدواء يجب أن يكون له مقدار، وكمية بحسب حال الداء، إن قصر عنه لم يزل بالكلية أو لم يشف تماماً.

أبحاث طبية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا