• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ضمن سلسلة محاضرات «الشيخة فاطمة» بواشنطن

لانا نسيبة: الإمارات مجتمع التسامح وقبول الآخر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 نوفمبر 2016

واشنطن دي سي (وام)

شاركت لانا زكي نسيبة المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة في محاضرة ضمن سلسلة محاضرات «الشيخة فاطمة» التي نظمها معهد السلام الأميركي حول دور المرأة الرائد والفعال في تحقيق السلام، وذلك في مقره في العاصمة الأميركية.

حضر المحاضرة يوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية، فيما شارك المندوبة نسيبة في هذه المحاضرة رئيسة ومؤسسة معهد الأمن الشامل سواني هنت والسفيرة المتجولة لشؤون المرأة العالمية والمديرة التنفيذية لمعهد المرأة التابع لجامعة جورج تاون ملاني فرفير وأيضاً مديرة معهد السلام الأميركي نانسي لندبورغ التي أشرفت على إدارة الحوار، وناقش المشاركون دور المرأة في تعزيز الأمن والسلم والمطالبة بتحقيق المساواة في كل المجتمعات.

وشددت السفيرة نسيبة على أهمية سلسلة المحاضرات وقالت إنها بمثابة الدليل على الالتزام العميق والمستمر لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بتمكين المرأة، وأشارت إلى تفاني المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) والشيخة فاطمة في تعليم النساء والفتيات منذ عام 1950، وتواصلت هذه الجهود عندما أصبح «رحمه الله» حاكماً للإمارة حيث أصبح النساء يشكلن اليوم 70 بالمائة من خريجي الجامعات ويقمن بأدوار فعالة في كافة قطاعات المجتمع.

وأكدت أن النموذج الذي تطبقه دولة الإمارات يمثل تناقضاً صارخاً مع الفكر المتطرف الذي تمثله جماعات مثل تنظيم «داعش» فالإمارات مجتمع قائم على التسامح والشمولية وقبول والآخر وهو بلد تقطنه أكثر من 200 جنسية من العالم حيث يتعايش الناس بسلام ويمارسون حرية العبادة فضلاً عن أن دولة الإمارات لديها وزير للتسامح وهي معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وتعمل على ترسيخ هذا النموذج ليس فقط في المجتمع الإماراتي بل في المنطقة وحول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض