• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

باريس: روسيا وإيران شريكتان في وحشية النظام السوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 فبراير 2016

باريس (أ ف ب)

اتهم وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، اليوم الأربعاء، روسيا وإيران بأنهما "متواطئتان" في "الوحشية المخيفة" للنظام السوري، لكنه انتقد أيضا الموقف "الملتبس" للولايات المتحدة.

وصرح فابيوس أمام النواب "هناك في آن وحشية مخيفة لنظام بشار الأسد (...) وسأسمي المسؤولين باسمائهم: هناك تواطؤ من إيران وروسيا"، مكررا المطالبة بوقف القصف في سوريا حيث يشن النظام وحلفاؤه هجوما داميا شمال البلاد.

وانتقد الوزير أيضا "عددا من المواقف الملتبسة من جانب مجموعة من الشركاء" لم يسمهم في الجمعية الوطنية.

ولكن قبيل ذلك، وخلال لقائه صحافيين، أبدى فابيوس وضوحا أكبر قائلا "هناك مواقف ملتبسة (...) بما فيها من جانب فرقاء في التحالف. لن أكرر ما قلته غالبا، خصوصا حول من يقود التحالف في شكل رئيسي (الولايات المتحدة). ولكن ليس ثمة شعور بأنه التزام قوي جدا".

وأضاف "بالتأكيد، الروس والإيرانيون يشعرون بذلك (...) وبشار الأسد أعاد بناء قوته".

تقود واشنطن تحالفا من أكثر من ستين بلدا ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

لكن باريس، التي تؤيد المعارضة المعتدلة في سوريا، تعتبر منذ أسابيع أن واشنطن تبدي تساهلا كبيرا حيال روسيا الداعمة سياسيا وعسكريا لنظام دمشق.

ومنذ عشرة أيام، تشن قوات النظام السوري مدعومة بغطاء جوي روسي كثيف هجوما واسع النطاق في محافظة حلب بشمال البلاد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا