• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مع وفد من «جائزة دبي للأداء الحكومي»

«مكتب دبي للتنافسية» يبحث فرص التعاون لتطوير الأداء في الجهات الحكومية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

استعرض مكتب دبي للتنافسية في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي ووفد من الأمانة العامة لجائزة دبي للأداء الحكومي المتميز، مجالات وفرص التعاون من أجل تعزيز تنافسية الإمارات ودبي، وتطوير الأداء المؤسسي في الجهات الحكومية.

جاء ذلك خلال زيارة وفد الأمانة العامة لمكتب دبي للتنافسية، وذلك ضمن مبادرات وجهود المكتب نحو توطيد العلاقات، وبحث الشراكات الاستراتيجية مع مختلف الجهات الرسمية في الدولة، بهدف توحيد الجهود الوطنية الرامية إلى تعزيز تنافسية إمارة دبي، وجعلها أكثر المدن المفضلة للعيش والاستثمار.

وركز اللقاء على عدد من المعايير التي تستند إليها الأمانة العامة لجائزة دبي للأداء الحكومي المتميز، التي كان لها دور في رفع مستوى وجودة العمل المؤسسي الحكومي طوال السنوات الماضية، الذي تتوج بحصول دولة الإمارات على المركز الأول عالمياً في الكفاءة الحكومية، حسب الكتاب السنوي للتنافسية الصادر عن المعهد الدولي للتنمية بسويسرا، الذي يعد من أهم التقارير العالمية التي تقيس مستوى تنافسية الدول.

حضر اللقاء خالد القاسم مدير مكتب دبي للتنافسية، والدكتور أحمد عبدالله النصيرات المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، وعائشة الكعبي تنفيذي أول قسم تقارير التنافسية الدولية، وأحمد الزعابي مدير أول مشاريع ومبادرات التنافسية، والدكتور زياد محمد الكحلوت مستشار الجودة والتميز ببرنامج دبي للأداء الحكومي والمتميز.

وأكد القاسم أن هذا اللقاء يهدف إلى تنسيق وتضافر الجهود من أجل المزيد من الإنجازات في مجال المعايير التنافسية، التي وصلت إليها الدولة مثل معايير ممارسة الأعمال والسعادة والكفاء الحكومية، ومن أجل ضمان استمرارية هذه التنافسية والوصول إلى مراتب أعلى.

وأشاد بالخبرة الواسعة، التي تمتلكها جائزة دبي للأداء الحكومي، التي يمكن الاستفادة منها في تعزيز المعايير التي تقاس بها أداء الحكومات، ونشر مفاهيم التنافسية. وذكر أنه قد تمت مناقشة بعض الأطروحات والأفكار لبرامج ومشاريع يمكن للطرفين تنفيذها معاً في المستقبل القريب من أجل تطوير أداء الهيئات والدوائر الحكومية وتعزيز كفاءاتها.

وأضاف القاسم أن مكتب دبي للتنافسية يعمل على رصد المؤشرات الدولية للتنافسية، وتحليلها، وإعداد الدراسات حولها، ثم العمل على ابتكار أحدث الاستراتيجيات والأنظمة والسياسات التي من تعزيز مكانة الدولة في مختلف تقارير التنافسية الدولة من خلال مواكبة أفضل الممارسات العالمية، وتقديم أفكار المشاريع وإطلاق المبادرات التي تسهم في منافسة دبي ودولة الإمارات على الصعيد الدولي.

يُشار أن دولة الإمارات حققت خلال السنتين الماضيتين مجموعة من الإنجازات المهمة على صعيد التنافسية الدولية والإقليمية، ومن أبرزها حصولها على المركز الأول في مؤشر الكفاءة الحكومية وعلى مراكز متقدمة في مؤشرات السعادة والشفافية وممارسة الأعمال وغياب البيروقراطية وجودة البنى التحتية والازدهار والسياحة والسفر وكأفضل بيئة لممارسة الأعمال أفضل مكان للعيش، كما تصدرت دول العالم في مؤشر نمط الحياة. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا