• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بهدف تبادل الأفكار

النصر يطلق فكرة إقامة مجلس رمضاني يومي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

أعلن نادي النصر عن إقامة مجلس يومي بقاعة الـ «VIP» في ستاد آل مكتوم، طوال شهر رمضان المبارك، بهدف إحياء أجواء الشهر الفضيل، والتأكيد على أواصر التواصل الاجتماعي بين أبناء النادي ومنتسبيه وعشاقه، وإقامة حلقات تبادل الأفكار والعصف الذهني للمشاركة في صنع القرار حول مستقبل فريق كرة القدم ومختلف الألعاب الرياضية للموسم المقبل، وكذلك مجلس أسبوعي لأعضاء مجلس الشرف وأعضاء مجالس الإدارات وأقطاب النادي.

وتأتي هذه المبادرة تعزيزاً للعلاقة بين إدارة النادي وأقطابه وأعضاء مجلس الشرف ومجلس الإدارة وقدامى اللاعبين والإداريين الذين عملوا في أروقة النادي، وساهموا في صناعة تاريخ وإنجازات «العميد» طوال السنين الماضية، حيث وجهت إدارة «العميد» الدعوة لهم للتواجد في الملتقى، الذي ستكون الأبواب مفتوحة فيه للجميع، وسيتم الاستماع لكافة الآراء الهادفة لخدمة مسيرة فريق كرة القدم والألعاب المختلفة، والنظر بإمكانية تطبيق ما يساعد الفريق على مواصلة مسيرته القوية بالموسم المقبل، بعد نجاحه بتحقيق ثنائية كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس الخليج العربي الموسم الحالي.

وتعمل إدارة النصر حاليا، على تهيئة موقع الملتقى، وتقديم أفضل الخدمات لزواره، وجعله محطة يلتقى فيها عشاق «العميد» من كل الأماكن، لقضاء أفضل الأوقات الرمضانية.

وتؤكد إدارة النصر، أن الحضور أمر مهم لجميع المنتسبين للكيان الرياضي العريق، ويأتي في ضوء مرحلة انتقالية يمر فيها النادي عموما فريق كرة القدم خصوصا، الذي يعمل حاليا على تدعيم صفوفه بأفضل الخيارات المتاحة، وبما يتلاءم مع خطة الإعداد التي يضعها الجهاز الفني والإداري ويعتمدها مجلس الإدارة.

وتأتي إقامة هذه الجلسات المفتوحة تجسيدا لسياسة الباب المفتوح، وذلك انطلاقا من توجيهات القيادة الرشيدة التي تعتبر القدوة بتطبيق هذه المبادرات، نظراً لأهمية تبادل وجهات النظر والحوار بين الحضور من أجل الوصول إلى أفكار ومقترحات بناءة، وإيجاد الحلول الإبداعية وصياغتها وتطويرها وتبنيها كمحاور أساسية في استراتيجية النادي للموسم المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا