• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لتعزيز آفاق التجارة في الدول الإسكندنافية

رحلة يومية مباشرة للإمارات للشحن الجوي إلى أوسلو من مطلع سبتمبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

تعتزم الإمارات للشحن الجوي، التابعة لطيران الإمارات، تسيير رحلة يومية مباشرة من دون توقف إلى العاصمة النرويجية أوسلو اعتباراً من 2 سبتمبر المقبل، في إطار تعزيز دورها في ترويج حركة التجارة بين الدول الاسكندنافية وبقية محطاتها عبر العالم.

وستصبح أوسلو، التي تعد مركز صناعة الشحن في النرويج، ثالث محطة لـ “الإمارات للشحن الجوي” في الدول الاسكندنافية عقب بدء خدمة الركاب والشحن إلى كوبنهاجن عاصمة الدنمارك في أغسطس 2011 والعاصمة السويدية ستوكهولم في سبتمبر 2013.

وستوفر خدمة طيران الإمارات اليومية إلى أوسلو، التي ستتم بطائرة من طراز بوينج 777-300ER ما مجموعه 322 طناً من طاقة الشحن في الأسبوع، كما ستفتح فرصاً جديدة للتجارة والأعمال بين أكبر دولة أوروبية منتجة للنفط ومختلف الأسواق عبر شبكة محطات الإمارات للشحن الجوي.

وكانت الإمارات للشحن الجوي قد بدأت عمليات الشحن لخدمة الدول الاسكندنافية برحلات شحن فقط إلى جوتنبرج السويدية منذ عام 2003، حيث لم يكن وقتها رحلات ركاب لطيران الإمارات إلى تلك المنطقة، ومع انضمام أوسلو إلى الشبكة، واستمرار نمو العمليات منذ انطلاق خدمتي كوبنهاغن وستوكهولم، فإن خدمات الإمارات للشحن الجوي في المنطقة تشهد توسعاً كبيراً، حيث تنقل السلمون إلى سنغافورة، والإلكترونيات والمستحضرات الصيدلانية إلى الشرق الأوسط وأفريقيا وأسواق أخرى، وغيرها من منتجات الدول الإسكندنافية.

وبالإضافة إلى الطاقة التي توفرها عنابر الشحن على رحلات الركاب، تشغل الإمارات للشحن الجوي 8 رحلات أسبوعياً بطائرات الشحن عبر كوبنهاجن، بعد دمج رحلتي جوتنبرج وتحويلهما إلى كوبنهاجن اعتباراً من أمس. وقال روبرت سيغل، نائب رئيس طيران الإمارات لعمليات الشحن التجارية لمنطقة أوروبا والأميركتين: “توفر رحلات الشحن الثماني، بالإضافة إلى حمولة رحلات الركاب إلى أوسلو وستوكهولم وكوبنهاجن، وجميعها تتم بطائرات بوينج 777، طاقة تزيد على 2500 طن، ما يفتح آفاقاً جديدة للتجارة بين الدول الاسكندنافية ومختلف محطات طيران الإمارات”. وتشمل صادرات السويد معدات الاتصالات والأدوية والكيماويات والإلكترونيات والعدد اليدوية، في حين تتضمن الواردات منتجات الألبان والإلكترونيات والخضار والفواكه والمنسوجات والنباتات والزهور. أما صادرات الدنمارك، فتتكون أساساً من قطع غيار السفن، ومعدات النفط والغاز والمضخات ومكونات طواحين الهواء والأدوية، وتتضمن وارداتها الإلكترونيات والخضار والفواكه والمنسوجات. ويشكل السلمون نحو 75% من صادرات النرويج، بالإضافة إلى معدات النفط والغاز والأدوية والإلكترونيات، في حين تشمل الواردات منتجات الألبان والمكائن وقطع غيار السفن.(دبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا