• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الكمالي: «زايد العليا» تفخر بالإنجاز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تقدم عبدالله الكمالي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية مدير نادي أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة، بمناسبة استضافة أبوظبي لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص.

وقال: هذه الاستضافة جاءت ثمرة دعم القيادة الرشيدة المتواصل لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة واهتمامهم الكبير بتوفير الرعاية اللازمة ودعم خطط اندماجهم في المجتمع والعمل على تنمية حضورهم الفاعل بكافة المناسبات والفعاليات حتى تمكنت هذه الفئة من تحقيق الكثير من المنجزات، واستثمرت هذه العوامل لمصلحتها لتغدو الإمارات نموذجاً رائداً في المنطقة برعاية هذه الفئة الهامة.

وأضاف: دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لمسيرة الأولمبياد الخاص ولذوي الاحتياجات الخاصة كان له الأثر البارز في تحقيق الفوز باستضافة أهم حدث عالمي برياضة ذوي الاحتياجات الخاصة، مشيداً بثقة مجلس إدارة الأولمبياد الدولي في أبوظبي التي ستكون على قدر التحدي وكسب رهان النجاح والتميز بتقديم دورة استثنائية للعالم أجمع.

وتابع: مؤسسة زايد للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة تعبر عن فخرها باستضافة أبوظبي لهذا التجمع العالمي الكبير الذي سيشهد مشاركة 7000 رياضي من 180 دولة في العالم.

وأوضح «نتطلع لكسب التجارب الاحترافية العالمية وإعداد منتسبينا للمشاركة بهذا المحفل العالمي الكبير بغاية إعلاء راية الإمارات»، مبينا أن قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة في المؤسسة يتبنى الكثير من الخطط والبرامج التطويرية الهادفة لدعم هذه الشريحة والعمل عل تحفيزهم على الإبداع والتميز، وتأمين مسارات النجاح في مشوارهم المهني والرياضي والاجتماعي».

وقال: الإنجازات الكبيرة التي يحققها فرسان الإرادة في المحافل العالمية كانت شاهدة على مدى التطورات الكبيرة لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة ومدى تميزهم وإرادتهم وشجاعتهم، بما يتوافق مع خطط واستراتيجيات الدولة واهتمام القيادة الرشيدة بتسخير كل الإمكانيات أمامهم لتحقيق تطلعاتهم وطموحاتهم العريضة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا