• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بعد فوز أبوظبي باستضافة أول دورة ألعاب عالمية في الشرق الأوسط

من أسرة الأولمبياد الخاص: شكراً محمد بن زايد مبادرة إنسانية سطرت أروع قصص النجاح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 نوفمبر 2016

الأربعاء 16 نوفمبر عام 2016

يوم للتاريخ

يوم تحول فيه الحلم إلى حقيقة.. والمستحيل إلى ممكن.. والفكرة إلى تحدي.. والتحدي إلى نجاح وانتصار وأمل وفرحة.

يوم فتح فيه التاريخ أبوابه ليدون تفاصيل جديدة، وبات للشرق الأوسط مكان فوق خريطة دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص الدولي لأول مرة. يوم انتصرت فيه القيم الإنسانية والأهداف النبيلة والمبادئ السامية. الإمارات في يوم انتصار أبوظبي باستضافة دورة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص 2019، وجهت أكثر من رسالة حب وتسامح وأمل لكل الدنيا. فهذا الحدث الذي نحتفي باستضافته لا يوجد فيه نجوم بشهرة ليو ميسي ولا كريستيانو رونالدو، ولا أبطال أولمبيين بسرعة يوسين بولت وقوة مايكل فيليبس، ولكن قيمة ورسالة هذا الحدث أهم وأكبر وأعمق بكثير من شهرة نجوم الكرة والألعاب الأولمبية، لأنه رسالة إنسانية ممزوجة بالحب والعطاء تجاه فئة من المجتمع تستحق منا كل هذا الاهتمام بحياتها ونشاطها ورياضتها حتى يندمجوا مع المجتمع، ويساهموا في مسيرة العمل والبناء والتنمية.

من أجل كل هذا وأكثر، ردد الجميع بعد إعلان فوز أبوظبي باستضافة نسخة 2019 وبالإجماع.

شكراً صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا