• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فيدال يتصدر ترتيب الهدافين بـ 3 أهداف

المكسيك..تحرج تشيلي في مباراة مثيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

سانتياجو (أ ف ب)

انتهت المباراة التي جمعت بين تشيلي الدولة المضيفة والمكسيك بتعادل مثير 3-3 في المباراة التي اقيمت في سانياجو ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى من كأس (كوبا أميركا). وافتتحت تشيلي البطولة بفوز على الإكوادور يوم الخميس الماضي 2-صفر، وكانت في طريقها إلى انتزاع بطاقتها إلى الدور ربع الهائي عندما تقدمت على المكسيك 3-2 بفضل نجم يوفنتوس أرتورو فيدال، لكن المكسيك نجحت في إدراك التعادل بوساطة فيسنتي فووزو في الدقيقة 66 ليمنح فريقه نقطته الثانية في البطولة.

واعتبر فيدال الذي اختير أفضل لاعب في المباراة بأنه يتعين على فريقه أن يرتقي بمستواه ليحسم الصدارة في مصلحته، وقال في هذا الصدد: «كانت مباراة صعبة منذ البداية وحتى النهاية، لكن الشيء المهم هو أننا لعبنا بشكل أفضل من مباراتنا الأولى ونحن نتحسن، هناك العديد من الأشياء يمكن تحسينها إذا أردنا التغلب على بوليفيا، ما هو مهم بأن مستوانا ارتقى مقارنة مع المباراة الأولى». وأضاف: «أمر جيد أن اسجل الأهداف للفريق، لكن الهدف الأهم هو أن نتوج أبطالاً». ويتصدر فيدال ترتيب الهدافين حتى الآن برصيد 3 أهداف.من جهته، أعرب كلاوديو برافو حارس مرمى وقائد منتخب تشيلي الأول عن أسفه للتعادل الذي حققه فريقه أمام المكسيك (3-3)، مؤكداً أنه لا يزال لدى فريقه الفرصة للتحسين من نفسه.وقال حارس مرمى برشلونة: «لقد كانت مباراة عصيبة ومعقدة أمام منافس أدرك كيفية اللعب الصحيح..

من المؤكد أنها كانت مباراة رائعة بالنسبة للجماهير ولكنها لم تكن كذلك بالنسبة لنا..كنا ننتظر مباراة أخرى بنتيجة مغايرة». وأكد برافو أن تشيلي كان ينقصها الصلابة التي أظهرتها في مباريات سابقة.

واختتم قائلاً: «لقد تحسنا في تنفيذ عملية الضغط وفي جانب تسجيل الأهداف أيضا، ولكن لا زال ينقصنا الكثير». يذكر أن المكسيك هي أحد منتخبين اثنين يشاركان في البطولة القارية الأميركية الجنوبية إلى جانب جامايكا من خلال دعوة خاصة.وكان فووزو افتتح التسجيل للمكسيك بعد مرور 21 دقيقة مستغلاً تمريرة عرضية من خوان كارلوس ميدينا بعد هجمة مرتدة سريعة، لكن فيدال سرعان ما أدرك التعادل بكرة رأسية قوية بعد دقيقة واحدة.ثم تقدمت المكسيك التي يغيب عنها أبرز نجومها بعد أن فضل مدربها إراحة هؤلاء استعدادا للكأس الذهبية الشهر المقبل، مجدداً عندما سدد مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني راوول خيمينز كرة برأسه داخل الشباك التشيلية (29). ومرة جديدة لم تنعم المكسيك بتقدمها طويلاً، لأن أدواردو فارجاس سجل هدف التعادل للدولة المضيفة قبل نهاية الشوط الأول بقليل.

وفي مطلع الشوط الثاني احتسب الحكم ركلة جزاء سددها بنجاح فيدال في الدقيقة 55 ليمنح التقدم لتشيلي للمرة الأولى في المباراة.

لكن الكلمة الأخيرة كانت للمكسيك وتحديداً لفووزو الذي خرج بنقطة ثمينة لفريقه.وسجل الكسيس سانشيز هدفاً لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل، علماً بأن الإعادة لم تظهره كذلك.وتلتقي تشيلي في مباراتها الأخيرة مع بوليفيا يوم الجمعة المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا