• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

منتخبنا يتجاوز حمى «البداية» في كوالالمبور

«الأبيض» يضرب تكتل الدفاع «التيموري» بهدف «عموري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

معتز الشامي (كوالالمبور) (تصوير: عمران شاهد) وضع منتخبنا الوطني أول ثلاث نقاط في رصيده في سباق التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا، بفوزه المستحق والمتأخر على مضيفه منتخب تيمور الشرقية 1-0 في المباراة التي جرت أمس على ستاد شاه علم بالعاصمة الماليزية كوالالمبور ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى في الدور الثاني من التصفيات. وسجل عمر عبدالرحمن هدف المباراة الوحيد من تسديدة مباغتة بيسراه في الدقيقة 79، أنهى بها سلسلة الفرص المهدرة لخط هجوم الأبيض، ليضع منتخبنا، الذي خاض مباراته الأولى في التصفيات أول ثلاث نقاط في رصيده في حين تجمد رصيد المنافس في نقطة واحدة من مباراتين، وكانت الجولة الأولى لمباريات المجموعة شهدت تعادل ماليزيا أمام تيمور الشرقية 1-1 في كوالالمبور، في حين فاز المنتخب السعودي على ضيفه فلسطين 3-2 ضمن الجولة ذاتها في المباراة التي أقيمت على ستاد الأمير محمد بن فهد في الدمام، فيما لعب المنتخب الماليزي مباراته الثانية أمام ضيفه فلسطين ضمن الجولة الثانية أمس أيضاً في كوالالمبور. ويخوض منتخبنا مباراته الثانية في التصفيات أمام ضيفه ماليزيا في الثالث من سبتمبر المقبل على ستاد محمد بن زايد في أبوظبي ضمن الجولة الثالثة، في حين يحل منتخب تيمور الشرقية ضيفاً على السعودية ضمن الجولة ذاتها، والمعروف أن منافسات الدور الثاني من التصفيات المشتركة لكأس العالم وكأس آسيا تقام بنظام الدوري المجزأ من مرحلتين، على أن تجري المباريات من 11 يونيو 2015 ولغاية 29 مارس 2016.ويتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني، إلى الدور الثالث والأخير من تصفيات كأس العالم، كما تحصل هذه المنتخبات الـ12 على بطاقات التأهل المباشر إلى كأس آسيا، أما المنتخبات الـ24 التالية في ختام الدور الثاني، فإنها ستتنافس في تصفيات نهائية خاصة لكأس آسيا، من أجل الحصول على 11 مقعد في البطولة القارية، في حين ستكون البطاقة الأخيرة من نصيب الدولة المضيفة، حيث تشهد كأس آسيا 2019 مشاركة 24 منتخبا. الشوط الأول أجرى مهدي علي ثلاثة تعديلات على التشكيلة التي خاض بها مباراة كوريا الجنوبية الودية والتي خسرها بنتيجة 0-3، حيث دفع بمحمد أحمد بديلاً لإسماعيل أحمد، وإسماعيل الحمادي بديلاً لبندر الأحبابي، وعلي مبخوت بديلاً لعامر عمر، فيما احتفظ بقية اللاعبين بمراكزهم ممثلين في الحارس خالد عيسى، عبدالعزيز صنقور، مهند العنزي، وليد عباس، بجانب عامر عبدالرحمن، خميس إسماعيل، عمر عبدالرحمن وأحمد خليل.في المقابل، دفع البرازيلي فابيو ماجراو مدرب تيمور الشرقية بذات العناصر التي خاض بها مباراته الأولى في التصفيات أمام ماليزيا 1-1، ممثلين في راموس ساوزينهو، باولو سيزار، رامون دي ليما، ديوجو سانتوس، أجوستينو، أنجيسو باربوسا، جونيور دي سوزا، رودريجو سوزا، باتريك فابيانو، جايرو بينيرو، خوسيه كارلوس.واستهل منتخبنا المباراة بشكل جيد بغية تسجيل هدف التقدم، ولاحت الفرصة الأولى لعلي مبخوت في مواجهة المرمى بعد تمريرة بينية من عموري في الدقيقة الثالثة احتسبها الحكم المساعد تسلل على مبخوت، ورد منتخب تيمور بهجمة قادها باتريك فابيانو الذي نجح في تجاوز مهند العنزي داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية هزت الشباك الخارجية لمرمى الحارس خالد عيسى في الدقيقة 7.وحصل منتخبنا على ركلة حرة على مشارف منطقة جزاء المنافس بعد تدخل قوي مع علي مبخوت، تصدى عمر عبدالرحمن لتنفيذها بصورة متقنة فشل الحارس راموس ساوزينهو في التصدي لها بالشكل الصحيح قبل أن يتدخل الدفاع ويبعد الكرة لرمية تماس، وعاد الأخير لتهديد مرمى الأبيض بواسطة مهاجمه باتريك فابيانو الذي نجح مجدداً في اختراق منطقة الجزاء إثر هجمة مرتدة سريعة ويسدد كرة تمر بجوار القائم الأيمن لخالد عيسى في الدقيقة 10.ومع مرور الدقائق فرض منتخبنا أفضليته على مجريات المباراة مقابل تراجع دفاعي مكثف لتيمور الشرقية الذي اعتمد على المرتدات، وتوغل على مبخوت على الجهة اليمنى قبل أن يمرر الكرة لأحمد خليل الذي حاول التسديد لترتد الكرة من الدفاع وتصل لأقدام الحمادي المتمركز داخل منطقة الجزاء أمام المرمى والذي سدد برعونة لتعلو كرته العارضة في الدقيقة 13. وقاد عبدالعزيز صنقور هجمة جديدة على الجهة اليمنى انتهت إلى ركلة ركنية نفذها عموري وحاول المدافع محمد أحمد معالجتها لتمر إلى جوار القائم الأيمن لمرمى الحارس في الدقيقة 23، وكاد اللاعب نفسه أن يتسبب في خطأ كارثي من كرة فشل في التعامل معها على النحو المطلوب لتصل إلى اللاعب جايرو بينيرو الذي سدد كرة قوية استحوذ عليها خالد عيسى في الدقيقة 26، وعاد عيسى ليستحوذ مجدداً على كرة نفذت من ركلة حرة في الدقيقة 29. وأطلق إسماعيل الحمادي تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت قريبة من مرمى تيمور الشرقية 31، وعاد منتخبنا ليشدد قبضته على المباراة ويتحصل على ركلة حرة نفذها أحمد خليل تخطت الحائط البشري واستحوذ عليها الحارس 38. وأضاف الحكم الصيني ما نينج ثلاث دقائق على الوقت الأصلي لزمن الشوط الأول، وسدد رودريجو سوزا كرة مباغتة مرت قريبة من القائم الأيسر لمرمى خالد عيسى، ورد منتخبنا بهجمة معاكسة لتصل الكرة الى علي مبخوت حاول التسديد من كرة ضعيفة مرت سهلة إلى الحارس لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي. الشوط الثاني وبدأ منتخبنا الشوط الثاني بتركيز عالٍ وجدية أكبر ليقود عمر عبدالرحمن ثلاث طلعات هجومية لم يكتب لها النجاح، وجرب علي مبخوت حظه من تسديدة أرضية من خارج المنطقة مرت جوار القائم الأيمن 51، وحصل أحمد خليل على فرصة سانحة لافتتاح التسجيل من كرة طولية ذكية لعبها عموري من وسط الملعب وصلت لخليل الذي توغل داخل المنطقة وسدد بيمناه كرة قوية مرت جوار المرمى 55.وتدخل مهدي علي لتعزيز الجبهة الهجومية لمنتخبنا بإجراء تبديلين دفعة واحدة، حيث أشرك الثنائي محمد عبدالرحمن وسعيد الكثيري بديلين لعامر عبدالرحمن وإسماعيل الحمادي، في المقابل فضل البرازيلي فابيو ماجراو إجراء تبديل دفاعي بالدفع بناتانيل دي خيسوس بديلاً للمهاجم جايرو بينيرو في الدقيقة 61. وسدد خميس إسماعيل كرة من ركلة حرة مرت بعيدة عن مرمى المنافس في الدقيقة 65، وكاد البديل سعيد الكثيري أن يفتتح التسجيل من كرة رأسية بعد عرضية متقنة من عمر عبدالرحمن مرت ركنية لم تستغل على النحو المطلوب في الدقيقة 68، عاد بعدها البديل الثاني محمد عبدالرحمن ليهدر بدوره فرصة سانحة من كرة عرضية داخل المنطقة هيأها بصدره وأطلق تسديدة قوية بيمناه مرت بعيدة عن مرمى منتخب تيمور في الدقيقة 69. وأسهمت التبديلات الإيجابية في فرض منتخبنا لسيطرته الكاملة على مجريات اللقاء وسط تراجع دفاعي كبير لمنتخب تيمور، وأطلق خميس إسماعيل تسديدة قوية مرت فوق مرمى المنافس 71، ورمى مهدي علي بآخر الحلول الهجومية حيث دفع بعامر عمر بديلاً لأحمد خليل في الدقيقة 77، في المقابل دفع مدرب المنافس بالبديل إيزيبو بديلاً لخوسيه كارلوس. هدف الفوز نجح المتألق عمر عبدالرحمن في كسر التعادل السلبي بفضل تسديدة يسارية قوية مباغتة من خارج منطقة الجزاء استقرت في أعلى الزاوية اليسرى لمرمى الحارس راموس ساوزينه في الدقيقة 79، وعزز الهدف أفضلية منتخبنا خلال الدقائق العشر الأخيرة من عمر المباراة والتي شهدت تسديدة ثانية لمحمد عبدالرحمن اعتلت مرمى تيمور الشرقية في الدقيقة 88، أعقبتها محاولة ثانية من علي مبخوت بعد كرة توغل بها داخل المنطقة قبل أن يبعدها الدفاع لحظة التسديد، وحصل عامر عمر على ركلة حرة على مشارف منطقة جزاء المنافس اثر عرقلة من المدافع رامون دي ليما نفذها علي مبخوت مرت قريبة فوق المرمى قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز منتخبنا بهدف. بطاقة المباراة تيمور الشرقية:0 الإمارات:1 الأهداف:عمر عبد الرحمن في الدقيقة 79 «الإمارات». الإنذارات:باولو سيزار، رامون دي ليما «تيمور الشرقية». طاقم التحكيم: ما ننيج (ساحة)، هو ويمنج (مساعد أول)، ما جي (مساعد ثان)، وانج زي (حكم رابع).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا