• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مع إحجام البنوك عن بيع الدولار

السوق السوداء للعملة تطل برأسها من جديد في مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 نوفمبر 2016

القاهرة (رويترز)

بعد نحو أسبوعين من الترنح عقب الضربة الموجعة التي تلقتها من تعويم الجنيه عادت السوق السوداء للعملة في مصر لتطل برأسها من جديد مع إحجام البنوك عن بيع الدولار سوى لتلبية السلع الأساسية والأدوية ومستلزمات الإنتاج.

وفي الثالث من نوفمبر حرر البنك المركزي سعر صرف الجنيه المصري لينهي ربطه عند نحو 8.8 جنيه للدولار ورفع أسعار الفائدة بواقع 300 نقطة أساس لتحقيق الاستقرار للجنيه بعد التعويم.

وكان السعر الاسترشادي المبدئي 13 جنيهاً للدولار لكن العملة المحلية نزلت بعد ذلك لتصل إلى نحو 15.65 جنيه للدولار خلال بداية معاملات أمس.

وقال متعامل في السوق الموازية لرويترز «بداية من الأربعاء عادت السوق الموازية للدولار من جديد للحياة. هناك طلبات كثيرة بالفعل لكن المعروض مازال شحيحاً بسبب اتجاه الناس للبيع في البنوك الفترة الماضية .. كنا نشتري الليلة الماضية الدولار مقابل 15.50-15.60 جنيه ونبيعه عند 15.90-15.95 جنيه، واليوم (أمس) رفعنا الأسعار إلى 15.70 جنيه في الشراء و16 جنيهاً في البيع. شركات الأسمنت والحديد هي أكبر عملائنا الآن «.

ومن بين الأسباب التي ساعدت في ظهور السوق الموازية للعملة من جديد ما قاله مصرفيون لرويترز من إن البنك المركزي أبلغهم شفهياً بعدم تدبير أي اعتمادات مستندية إلا للسلع الأساسية والأدوية والأمصال ومستلزمات الإنتاج. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا