• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

"فيلاي" يستعد لمواصلة مغامراته الفضائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يونيو 2015

ا ف ب

يتوقع الخبراء ان يستأنف الروبوت الاوروبي فيلاي شيئا شيئا مغامراته العلمية، بعدما "استيقظ" ليل السبت الاحد من حالة "السبات" التي دخل فيها بعيد هبوطه قبل اشهر على سطح المذنب "تشوري"، مع اقتراب هذا الجرم اكثر فأكثر من الشمس.

ويعول العلماء كثيرا على الروبوت الموجود على سطح المذنب الصغير، وعلى المركبة روزيتا التي ترافقه عن بعد، للتعمق في فهم المذنب ومن ورائه فهم نشأة المجموعة الشمسية وتطورها، اذ يشبهونها بالاسطوانات الشاهدة على نشأة النظام الشمسي الذي يقع فيه كوكبنا، وعلى اصل الحياة في الكون.

وقال فيليب غودون مدير مشروع روزيتا في وكالة الفضاء الفرنسية: "نعمل حاليا على تحسين مستوى الاتصال مع فيلاي".

وقال الفارو جيمينيز مدير البحث العلمي: "علينا ان ننتظر بضعة ايام، وربما اسبوعا، حتى نتمكن من استئناف الابحاث العلمية".

وكان الروبوت، وبعد رحلة تعقب استمرت عشرة اعوام في المركبة روزيتا قطعت خلالها ستة مليارات كليومتر، انفصل عنها وهبط على سطح المذنب تشوري في الثاني عشر من نوفمبر، في عملية بالغة التعقيد جرت على بعد اكثر من 500 مليون كيلومتر عن الارض.

وقد عمل ستين ساعة قبل ان يدخل في سبات بسبب عدم قدرته على شحن بطارياته بالطاقة الشمسية.

فبسبب ضعف جاذبية المذنب الذي يوازي حجمه حجم جبل صغير على كوكب الارض، ارتطم الروبوت مرارا لدى هبوطه على سطحه، ثم استقر في هوة لا تصلها اشعة الشمس.

ومنذ ذلك الحين انقطع الاتصال مع الروبوت.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا