• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مقتل 30 في قصف مناطق يسيطر عليها الأسد بحلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يونيو 2015

وكالات

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، إن أكثر من 30 شخصا قتلوا في قصف هو الأعنف للجماعات المسلحة المعارضة للنظام لمدينة حلب منذ بدء الصراع قبل أربع سنوات.

وأدان ستافان دي ميستورا المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا الذي يزور دمشق القصف ووصفه بأنه هجوم عشوائي على المدنيين، مضيفا أنه يجب ألا يرد النظام بإسقاط براميل متفجرة على مناطق آهلة بالسكان في المدينة المقسمة.

وعلى الصعيد السياسي، قال الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم، لميستورا خلال لقائه به يجب أن يعي العالم خطر الإرهاب وأن يمنع الدول الأجنبية من تسليح المقاتلين.

ويتوقع دبلوماسيون ومحللون يتابعون التطورات في سوريا احتدام المعارك للسيطرة على حلب وأجزاء أخرى من غرب سوريا خلال الأسابيع المقبلة بعد تقدم الفصائل المسلحة في شمال غرب سوريا ووسطها وجنوبها.

وأدان مكتب دي ميستورا القصف في بيان جاء فيه "حدث هذا القصف العشوائي على المدنيين في مدينة حلب بينما كان السيد دي ميستورا في دمشق يبحث مع الحكومة مسألة حماية المدنيين والحاجة العاجلة لوقف استخدام البراميل المتفجرة".

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا