• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شرطة دبي تسترد مجوهرات مسروقة قيمتها 6 ملايين درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

نجحت شرطة دبي باسترداد مسروقات هي عبارة عن مجوهرات بقيمة 6 ملايين درهم وإعادتها إلى الدولة، فيما أثنى اللواء خبير خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي على فريق العمل المكون من ثلاث إدارات من الإدارات العامة للتحريات والمباحث الجنائية، وضابط من وزارة الداخلية لنجاحهم في استرداد هذه المسروقات من أوكرانيا، رغم الظروف الأمنية التي تمر بها الأخيرة.

وقال اللواء المزينة: إن شرطة دبي بضباطها المتخصصين لا تألو جهدا إلا بتقديم كل من ارتكب أي جريمة على أرض الإمارات إلى العدالة لنيل عقابه، ولا تغلق ملف أية قضية لم يتم ضبط مرتكبيها في حينه إلا بعد القبض عليهم، واسترداد ما سلبوه سواء كانت أموالا أو مجوهرات، أو مرتكبي أي جرائم أخرى.

وأشار اللواء المزينة أن الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لديها من الضباط الخبراء الذين يستطيعون فك لغز أي جريمة في وقت قصير للغاية، كما أن لهم من العلاقات الواسعة في غالبية دول العالم والتي تمكنهم من التوصل لهوية الجناة وملاحقتهم بالسرعة المطلوبة، لافتا إلى أن فريق العمل والذي يضم ضباطا من البحث الجنائي، والملاحقة الجنائية، وإدارة ملاحقة المطلوبين “الإنتربول” في شرطة دبي، وضابط من الداخلية تمكنوا من التواصل مع السلطات الأوكرانية على مدار عام كامل منذ فرار المتهمين اللذين ينتميان لإحدى الدول شرق أوروبية، بحصيلة مسروقاتهم في شهر مارس من العام الماضي، حيث ألقي القبض عليهما وقدما للعدالة في أوكرانيا، وكانت نتيجة المتابعة المتواصلة استرداد كامل المجوهرات المسروقة والعودة بها إلى دبي أواخر الأسبوع الماضي.

ووجه اللواء المزينة الشكر والتقدير لكل الضباط الذين تابعوا تلك القضية، وغيرها من القضايا الناجحة، التي تثبت يوما بعد الآخر أن شرطة دبي لديها من الكوادر المؤهلة والمدربة في فك وتحليل وكشف أي جريمة.

أسلوب إجرامي

من جانبه قال اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، إن تفاصيل تلك القضية تعود إلى نحو العام عندما ارتكبت عدة جرائم لسرقات فلل وشقق بأسلوب إجرامي واحد عن طريق كسر الأبواب، في وقت قصير للغاية، وبعضها لم ترد بشأنه بلاغات إلا بعد تمكن المجرمين من الهرب خارج الدولة. وقال اللواء المنصوري إنه تم تشكيل فريق عمل من رجال البحث الجنائي تمكنوا من فك لغز السرقات والتوصل إلى هوية المتهمين وكانا اثنين أحدهما تركي والآخر من أذريبجان، وتبين من خلال عمليات البحث والتحري هروبهما إلى أوكرانيا، وكان ذلك في شهر مارس الماضي، حيث تم على الفور التواصل مع السلطات الأوكرانية وألقي القبض عليهما، وبحوزتهما حصيلة السرقات .

وأشار إلى أن شرطة دبي أرسلت صور تلك المسروقات إلى السلطات الأوكرانية التي أكدت بدورها أنها هي فعليا التي كانت بحوزة المتهمين، وبناء عليه تم اتخاذ كل الإجراءات القانونية من أجل استردادها، إلا أن السلطات الأوكرانية قامت بإحالتهما للمحاكمة لديها منذ أبريل العام الماضي. وأكد أنه طوال تلك الفترة كان ضباط الإدارة على تواصل مع السلطات الأوكرانية لاسترداد المسروقات، إلى أن تم الأسبوع الماضي سفر ثلاثة ضباط من إدارات البحث الجنائي والملاحقة الجنائية، وإنتربول دبي، وضابط من وزارة الداخلية لاسترداد المجوهرات، حتى عادوا بها كاملة أواخر الأسبوع الماضي. وأكد المنصوري أنه رغم الأوضاع في أوكرانيا فإنه كان هناك إصرار من ضباط الإدارة على السفر لاسترجاع تلك المسروقات، موجهاً شكره وتقديره إلى وزارتي الخارجية، والداخلية، وسفارة دولة الإمارات في أوكرانيا. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض