• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إجلاء الآلاف بعد ثوران بركان سينابونج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يونيو 2015

(د ب أ)

ذكر مسؤولون اليوم الثلاثاء أنه قد تم إجلاء الآلاف من أهالي القرى عقب ثوران بركان جبل سينابونج في إقليم سومطرة بشمال إندونيسيا في مطلع الأسبوع الجاري، حيث من المتوقع إجلاء مزيد من الأشخاص. وقال صوبور تامبون رئيس هيئة إدارة الكوارث في منطقة كارو حيث يقع البركان «لقد أجلينا نحو 7 آلاف شخص من سبع قرى إلى 15 مكانا للإيواء مساء أمس الاثنين».

وأوضح أن الحكومة المحلية قد أنشأت 11 مكانا جديدا للإيواء، لاستيعاب المواطنين الجدد الذين تم إجلاؤهم، وذلك بالاضافة إلى أماكن الايواء الحالية والبالغ عددها أربعة والتي تم نقل الأشخاص الذين تم إجلاؤهم في البداية إليها. وقال تامبون إن المجموعة الأولى للأشخاص الذين تم نقلهم، تضم 3066 شخصا من أهالي القرى وتشمل 80 رضيعا و133 طفلا، تركوا منازلهم منذ الاسبوع الماضي.

وأوضح سوتوبو بورو نوجروهو المتحدث باسم الوكالة الوطنية للحد من آثار الكوارث، أن عدد مرات ثوران البركان يوم السبت الماضي بلغ ست مرات، أسفرت عن ما يصل إلى كيلومترين من الرماد البركاني الذي أطلقه البركان في الهواء. وقال جوهاري بانجن، وهو منسق لاجئين من قرية جورو كينايان «مازال يتعين علينا إجلاء المواطنين من 6 قرى أخرى، حيث يستمر البركان في إطلاق السحب الساخنة في ناحية الجنوب والجنوب الشرقي».

ويشار إلى أن بركان سينابونج يثور بصورة متقطعة منذ أواخر عام 2013. وكان 16 شخصا لقوا حتفهم إضافة إلى تشريد عشرات الآلاف بصورة مؤقتة خلال فترة قوية من ثوران البركان في مطلع العام الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا