• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في ختام أعمال القمة العالمية للحكومات..

محمد بن راشد يكرم الفائزين بجائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 فبراير 2016

دبي (و ا م)

كرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، اليوم الفائزين بالدورة الثالثة لجائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول على المستويات الوطني والعربي والعالمي وفئة طلاب الجامعات في دولة الإمارات في ختام أعمال القمة العالمية للحكومات التي عقدت في الفترة من 8 الى 10 فبراير في مدينة جميرا بدبي تحت شعار "استشراف حكومات المستقبل".   وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن المشاركة الواسعة في الجائزة على مختلف المستويات تعكس نجاحها وعالميتها وإدراك العالم لأهمية تطوير الخدمات الحكومية على أسس مبتكرة والتحول إلى حكومات ذكية لخدمة الشعوب وتحقيق مصالح الناس".   وقال سموه "الجائزة تعكس حرص دولة الإمارات على إرساء نموذج إقليمي وعالمي رائد وهذا ما نراه يتحقق من خلال المشاركات العربية والعالمية في هذه الجائزة .. وهو أمر يؤكد مكانة الإمارات وريادتها في مجال تقديم الخدمات الحكومية المتميزة وتحولها إلى وجهة عالمية في مجال الابتكار الحكومي"، مؤكدا سموه أن نجاح الحكومات يقاس بمدى ما تقدمه للناس.   شهد حفل تكريم الفائزين بالجائزة كل من سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي ومعالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد ال مكتوم ومعالي محمد عبدالله القرقاوي رئيس القمة العالمية للحكومات.   وكرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الفائزين في القطاعات العشرة للجائزة على المستويات الوطني والعربي والعالمي ومستوى طلاب الجامعات في الإمارات.   وجاءت النتائج على النحو التالي:

تكريم الفائزين بأول نسخة في فئتي التقنيات القابلة للارتداء والتطبيق الشامل: فقد فاز تطبيق "شرطة دبي" من القيادة العامة لشرطة دبي بجائزة "التقنيات القابلة للارتداء" على المستوى الوطني. ويوفر التطبيق، الذي تتيحه شرطة دبي على ساعة آبل للمتعاملين، الاطلاع على مخالفاتهم المرورية ودفعها عن طريق الساعة الذكية والوصول للخدمات الذكية لشرطة دبي إضافة إلى الخدمات الأساسية المتوافقة مع استخدام الساعة الذكية كطلب النجدة ومعرفه عدد المتعاملين في مراكز الشرطة وطلب تذكرة إضافة للاستعلام عن حالة المعاملات الأخرى.   على المستوى العالمي، فاز تطبيق "T. Jacket" من سنغافورة. ويعد هذا التطبيق من التقنيات الذكية القابلة للارتداء ويستخدم في تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة من الأطفال الذين يعانون من التوحد بشكل مفرط في سنغافورة.

وفي فئة التطبيق الشامل، فاز تطبيق "دبي الآن" من حكومة دبي الذكية على المستوى الوطني. ويقدم هذا التطبيق خدمات ذكية متكاملة من بوابة موحدة بناء على فئات الخدمات الذكية أو بناء على الخدمات المفضلة للمتعاملين الذين يمكنهم تسديد معظم فواتير ورسوم المعاملات الحكومية والتخطيط للرحلات ومتابعتها في كل مكان في دبي. كما يقدم خدمات التخطيط للقاحات والاطلاع على تقييمات المدارس وتحديد موقع طبيب أخصائي أو عيادة ومتابعة رحلات الطيران والبحث عن صيدلية مناوبة وأكثر من 50 خدمة ذكية من 22 جهة حكومية.

على المستوى العربي، فاز تطبيق بوابة دولة الكويت الرسمية ويوفر تطبيق البوابة للأجهزة الذكية المحمولة منصة للحصول على المعلومات والبيانات والخدمات الحكومية طوال أيام الأسبوع على مدار الساعة دون توقف باللغتين العربية والإنجليزية حيث يتيح التطبيق للمستخدمين إمكانية التعرف على الكثير من المعلومات والخدمات والنظم والقوانين المتعلقة بدولة الكويت.

على المستوى العالمي، فاز تطبيق "MobileOne" من الهند ويجمع بين الخدمات المقدمة من عدة ولايات ودوائر حكومية مركزية إضافة إلى خدمات مقدمة من القطاع الخاص وتشمل الخدمات على سبيل المثال خدمة دفع فواتير الكهرباء والماء ودفع ضرائب الدخل والأملاك وخدمة حجز تذاكر الحافلات والسكك الحديدية وتقديم طلب لخدمات حكومية مختلفة. قطاع الصحة.

وفي قطاع الصحة، فاز تطبيق هيئة الصحة في أبوظبي على المستوى الوطني. ويساعد هذا التطبيق أفراد المجتمع على الاطلاع على المعلومات المتعقلة والمرتبطة بالخدمات الصحية حيث يستطيع المتعاملون الحصول على معلومات عن الأطباء المرخصين وتقييمهم وبيانات المستشفيات والأدوية المتوفرة والتأمين الصحي. كما يخدم التطبيق المهنيين في مجال الصحة من خلال تقديم عدد من الخدمات الذكية التي تمكنهم من تقديم طلبات حجز الامتحان أو الحصول على شهادات حسن السيرة أو حتى نقل التراخيص المهنية الطبية.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا