• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الرقابة الغذائية» يطلق جائزة للتميز الإداري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

أطلق جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، أمس، جائزة التميز الإداري والوظيفي التي سيتم فتح باب المشاركة بها لجميع منتسبي الجهاز في إمارة أبوظبي في الفئات المختلفة التي تطرحها لجنة الجائزة.

وأكد راشد محمد الشريقي مدير عام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أن إطلاق جائزة “الناموس” يأتي ضمن التزام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية باستراتيجية حكومة أبوظبي ومخرجاتها الأساسية المنبثقة من توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي الداعية إلى إطلاق جائزة للتميز بجميع المؤسسات الحكومية في إمارة أبوظبي بهدف خلق روح التنافس الإيجابي والارتقاء بالواقع الوظيفي.

وأضاف أن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يسعى على الدوام لتنفيذ المبادرات، التي تسهم في تعزيز ثقافة التميز في الجهات الحكومية والنهوض بالخدمات العامة في إمارة أبوظبي لأرقى المستويات ما ينعكس بكل إيجابية على حياة الأفراد في المجتمع، مؤكداً أن الجائزة ستعزز مبادرات تمكين موظفي الجهاز وإعلاء شأنهم وتحفيزهم نحو الأفضل، كما أنها تنسجم مع تطلعات الجهاز المتواصلة ليكون ضمن أفضل خمس مؤسسات رقابية على مستوى العام.

من جهته، قال محمد جلال الريسي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع إن جائزة “الناموس” تعكس جهود الجهاز الرامية إلى تحفيز موظفيه على تطوير الأداء باستمرار وصولاً للتميز المأمول في الخدمات المقدمة من الجهاز سواء على صعيد الغذاء أو الزراعة أو الثروة الحيوانية، كما تعكس جهود الجهاز الرامية إلى تغيير فكر الموظف من أسلوب العمل التقليدي إلى أسلوب الأداء المتميز .

كما أن جائزة “الناموس” تهدف إلى تأهيل المؤسسة والموظفين للترشح لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز في دورته الرابعة في عام 2015، حيث إن مخرجات الجائزة تعتبر مدخلاً لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز، موضحاً أن الجائزة تشتمل على ثلاث فئات هي (الجائزة الرئيسية والفرعية، جوائز المشاريع وفرق العمل، جوائز محركات التميز) . ومن ناحية آخري وزع قسم التوعية بالجهاز 15 ألف مطبوعة غذائية خلال حملة توعوية شاملة أطلقها الجهاز أمس الأول بالتزامن مع انطلاق شهر رمضان الفضيل في مختلف أرجاء إمارة أبوظبي، زار خلالها موظفو الجهاز العديد من مراكز التسوق العامة والأسواق المركزية المتخصصة مثل أسواق اللحوم والأسماك والخضار. وتنوعت المطبوعات التي وزعها الجهاز على المستهلكين في مراكز التسوق وشملت مواضيع غذائية مهمة مثل طرق حفظ وتخزين المنتجات الغذائية في المنزل، توجيهات مهمة لربات البيوت، الممارسات الصحيحة في التداول الغذائي، طرق التعرف إلى الأسماك السليمة، والتسمم الغذائي، وغيرها من أساسيات السلامة الغذائية.

وذكر الريسي أن الجهاز حريص كل عام على تعزيز جهوده التوعوية بأشكال مبتكرة ومميزة تساهم في الارتقاء بالوعي العام لدى المستهلكين فيما يخص القضايا الغذائية، والتي يعتبر أبرزها المواد المطبوعة بشكل جذاب ومشوق وتحتوي على معلومات مركزة بهدف إيصال المعلومة بشكل يسير، لافتاً إلى أن قسم التوعية بالجهاز وزع من بداية العام أكثر من 37600 مطبوعة توعوية في إمارة أبوظبي خلال أنشطة توعوية متنوعة شهدتها 5 حملات توعوية كبرى في أبوظبي، العين والمنطقة الغربية. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض