• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تنظمه «خليفة الإنسانية»

إطلاق مشروع «إفطار صائم» في بيروت وباريس وجزر القمر وأبوجا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

بدأت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ضمن حملتها المتواصلة لتقديم المساعدات الإغاثية وبإشراف سفارة دولة الإمارات في بيروت مشروع «إفطار صائم»، خلال شهر رمضان المبارك، وذلك عبر توزيع وجبات غذائية ومير رمضاني على أكثر من 30 ألف أسرة من اللبنانيين الأكثر حاجة والأسر السورية النازحة واللاجئين الفلسطينيين في المخيمات المتواجدة على الأراضي اللبنانية. وشملت مساعدات المؤسسة أيضا مشروع توزيع 15 طناً من التمور على جميع الأسر اللبنانية والسورية والفلسطينية المحتاجة على الأراضي اللبنانية.

وأعرب المستفيدون عن شكرهم لدولة الإمارات ومؤسسة خليفة على المبادرات الطيبة، مشيرين إلى أن هذه المساعدات تأتي في وقتها المناسب خلال شهر رمضان المبارك في ظل الظروف المعيشية الصعبة.

إلى ذلك، دشنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مشروع إفطار صائم في جمهورية جزر القمر المتحدة تحت إشراف سفارة الدولة لدى صنعاء.

وقال خالد علي ربيع الحوسني القائم بأعمال سفارة الدولة لدى صنعاء غير المقيم لدى جزر القمر، إن تنفيذ مؤسسة خليفة لمشروع إفطار صائم يأتي في إطار مسيرة العمل الأخوي والإنساني الذي عرفت به دولة الإمارات العربية المتحدة وبناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بمساعدة المحتاجين والأسر المتعففة لأداء فريضة الصيام بكل يسر وسهولة.

وأكد أهمية المشروع والدور الإيجابي لمبادرات المؤسسة الخيرية والإنسانية في تقوية الروابط الأخوية بين أبناء الأمة الإسلامية وتعزيز الدور المتميز الذي تقوم به دولة الإمارات في مجال تقديم المساعدات الخيرية داخلها وخارجها.

ويتضمن المشروع تقديم مواد غذائية متنوعة من أرز وسكر وزيت وحليب يتم توزيعها مباشرة على الأسر المعوزة وإيصالها إلى منازلهم عبر الفريق الموفد من قبل سفارة الدولة لدى صنعاء، وذلك بالتنسيق مع الجهات الرسمية في جمهورية جزر القمر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض