• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

بحث عن مرجعية في فضاء بلا مرجعيات

هويّات ذائبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 أكتوبر 2017

شذريات

عبد السلام بنعبد العالي

الحديث عن الهوية حديث عن المحدِّدات والمميزات والخصائص، حديث عن الروابط والعلائق، عما يوحّد ويَجمع، لكنه كذلك حديث عما يفرّق ويفصل ويميز، إنه إذاً مَوْقَعة ورسم على خريطة جغرافية وسياسية، لكنها أيضاً وربما أولاً، خريطة ثقافية، بما تفترضه الخريطة من خطوط مرجعية، ومن معالم بدلالتها تُرسم الحدود وتُقاس المسافات.

حتى وقت غير بعيد كان يبدو من قبيل المشروع التساؤل عما يميزنا ويحددنا، عما ومن يطابقنا، ما ومن يخالفنا. كنّا نحاول تحديد ذواتنا، فردياً وقومياً، داخل عالم محدَّد المعالم. كنا نبحث عن مكان في رقعة مرسومة مُبَوبة، رقعة «معقولة» كان من السهل أن نتخذ مكاننا فيها، فكنا شرقَ غربٍ أو جنوب شمالٍ أو ثالث اثنين، أما اليوم فإننا أصبحنا نتساءل عن الحدود في عالم بلا حدود، ونبحث عن مرجعية في فضاء بلا مرجعيات، وعن لون خاص في عالم بلا ألوان.

ما يميز عالم اليوم، أي العالم وقد اكتسحته التقنية، هو غياب الاختلاف، وسيادة التنميط والأحادية. إنه الانتشار الموحَّد لنماذج التنمية والمخططات وتطور أدوات التواصل واكتساح الإعلاميات لكل الحقول، وفرضٌ لمفهوم جديد عن الزمنية، كل هذا لم يعد يخص منطقة من مناطق العالم دون أخرى. إنه العالم المعولم.

الكونية لا هوية لها، بل إنها هي التي تحدد اليوم كل هوية.

*** ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا