• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

النيابة تطالب بعقوبة السجن 20 عاماً لمناهضين للعبودية في موريتانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 نوفمبر 2016

نواكشوط (أ ف ب)

طلبت النيابة العامة الاستئنافية في موريتانيا إنزال عقوبة السجن لمدة 20 عاماً بحق مناهضين للعبودية يحاكمون في ازويرات (شمال) بتهمة المشاركة في تظاهرة تخللتها أعمال عنف رفضاً لإخلاء مدينة صفيح.

وكانت محكمة الاستئناف في ازويرات بدأت الاثنين بمحاكمة 13 ناشطاً من «مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية» (إيرا)، وهي منظمة غير حكومية تدعو للقضاء على رواسب العبودية في البلاد، إضافة إلى سبعة متهمين آخرين من سكان مدينة الصفيح الواقعة في مقاطعة لكصر بوسط نواكشوط.

وكان إخلاء السلطات الموريتانية بالقوة لمدينة الصفيح هذه في 20 يونيو أشعل صدامات بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وفي أغسطس أصدر القضاء الابتدائي في العاصمة نواكشوط أحكاماً بالسجن لمدد تتراوح بين 3 و15 عاماً، لكن النيابة العامة الاستئنافية طعنت بالحكم أمام محكمة الاستئناف، مطالبة أن تكون عقوبة جميع المتهمين الـ20 هي السجن لمدة 20 عاماً، كما أفاد مصدر قضائي.

وعزت النيابة العامة طلبها إلى أن المتهمين شاركوا على قدم المساواة «بصورة مباشرة في الأحداث» و«الاعتداء على السلطة العمومية، أثناء أداء مهامها، وإتلاف ممتلكات عامة».

وما إن انتهت النيابة العامة من الإدلاء بمرافعتها حتى بدأ الدفاع بمرافعاته.
... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا