• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بروفايل

كومباني.. قائد الموهوبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يختلف مركز فينسنت كومباني لاعب منتخب بلجيكا من النادي الذي يلعب فيه، وهو مانشيستر سيتي، إلى منتخب بلاده، ففي الوقت الذي يلعب فيه غالبا قلب دفاع مع منتخب «الشياطين الحمر»، يقوم مع المان سيتي بدور لاعب ارتكاز الوسط في الكثير من الأحيان، لما يملكه من مهارة في إفساد هجمات المنافس، وقدرة فائقة على الإمداد والتمويل للاعبي الأطراف والمهاجمين، وهو لاعب مقاتل بدرجة قائد، يملك شخصية قوية، وقدرة على الإقناع لكل زملائه. وفضلاً لكونه لاعباً مهماً في المان سيتي إلا أنه يقوم بدور حلقة الوصل بين اللاعبين والجهاز الفني والإدارة في قلعة بطل «البريميرليج».

ويعتبر كومباني عام 2014 من أهم الأعوام في حياته، حيث إنه قاد المان سيتي فيه للفوز بلقب الـ ”البريميير ليج”، متغلبا على فرق عريقة من الأوزان الثقيلة في الكرة الإنجليزية، مثل المان يونايتد، وليفربول، وتشيلسي، والأرسنال، كما أنه يعتبر نفسه محظوظا بالانضمام لقلعة ”مان سيتي” في عصر النهضة التي تعيشه حاليا، ويتمنى أن تتواصل إنجازاته في 2014 مع منتخب الشياطين الحمر، كي يصل في كأس العالم إلى أبعد مدى، خصوصا أن كل النقاد والمحللين رشحوا منتخب بلجيكا ليكون الحصان الأسود في تلك البطولة لما يضمه من كتيبة كبيرة من اللاعبين الموهوبين في مختلف الخطوط.

ولد كومباني في 10 أبريل 1986، في منطقة أوكسل، وبدأ مسيرته الاحترافية كلاعب في فريق أندرلخت البلجيكي عام 2003، وشارك مع الفريق في دوري أبطال أوروبا، حيث قدم أداء جيداً لفت به انتباه الكثيرين، ومن بينهم نادي هامبورج الألماني الذي قام بضمه في عام 2006، لكنه تعرض للعديد من الإصابات التي قللت من مستوى مشاركاته، ولم يشعر بالارتياح في الدوري الألماني الحافل بالالتحامات المفرطة التي تؤذيه، فتحول إلى نادي المان سيتي عام 2008 ليبدأ رحلته مع المجد، ويحقق 5 بطولات مختلفة مع الفريق الذي جاء من الظل ثم انتزع كل الأضواء في السنوات الخمس الأخيرة.

وبالنسبة لمنتخب بلاده فقد مثل كومباني الشياطين الحمر في كل المراحل السنية، بداية من تحت 17 سنة، ومرورا بفترات الـ 18، والـ 21، وشارك مع منتخب بلاده في أوليمبياد بكين، وانتهاء بالمنتخب الأول الذي أصبح قائدا له في الفترة الأخيرة، وعندما يلتقي مساء اليوم الشياطين الحمر مع المنتخب الأميركي في تمام الساعة الثانية عشرة مساء في دور الـ 16، سوف يكون كومباني وزملاؤه هازار، وثيبو كورتوا أمل ما يقرب من 12 مليون بلجيكي في الصعود لدور الثمانية من كأس العالم، واستعادة أمجاد الشياطين الحمر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا