• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الرميثي: مكسب جديد لمحاور التنمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

هنأ معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود، وشعب الإمارات، بمناسبة استضافة العاصمة أبوظبي لدورة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص.

وقال معاليه: الإمارات وفي ظل توجيهات القيادة الحكيمة تقتفي نهجاً وطنياً رائداً، بات يمثل مفخرة على صعيد العالم ويستقطب المزيد من الإنجازات والنجاحات الداعمة للنهضة التنموية، نتيجة لاعتماده على خطط استراتيجية شاملة لتطوير جميع القطاعات بكافة المجالات ومواكبته لأحدث التطبيقات الذكية والتكنولوجيا المتطورة، وصولا للتميز والريادة والابتكار، بجانب رعايته واهتمامه الكبير بتوفير كل سبل النجاح أمام شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة التي استطاعت أن تؤكد حضورها في مشهد التقدم والتنمية الذي نشهده بالوقت الراهن، مشيداً معاليه بدعم واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وحرصه الكبير على دعم ذوي الاحتياجات الخاصة وتنمية أدوارهم في المجتمع، إيماناً بإمكانياتهم وقدراتهم على التميز والإبداع، الأمر الذي ساهم في حصول أبوظبي على هذه الثقة العالمية الكبيرة.

وأضاف معاليه: اختيار أبوظبي يمثل مكسباً جديداً لمحاور التنمية التي أرست قواعدها حكومة أبوظبي ودعمت مسيرة آفاق تطورها، كما يجسد إنجازا جديدا لقائمة المنجزات التي تتحقق على الصعيد الدولي، كما يؤكد الفوز باستضافة هذا الحدث العالمي دليل على ثقة العالم بإمكانيات الإمارات والبنية التحتية المميزة لمختلف قطاعاتها ومن بينها القطاع الرياضي الذي يحتل أهمية كبرى في توجهات القيادة الرشيدة التي تحرص على دعم التقدم الرياضي وتنمية حضوره الفاعل في المحافل الرياضية العالمية كافة، مبينا معاليه أن أبوظبي ومن خلال تبني مجلس أبوظبي الرياضي لخطة استضافة أهم الفعاليات الرياضية العالمية دعماً لرؤيته الطامحة لجعل أبوظبي عاصمة عالمية للرياضة، برهنت للعالم أجمع مدى الإمكانيات الكبيرة والقدرات التنظيمية المميزة واستطاعت أن تؤكد حضورها في مقدمة مدن العالم المستضيفة للفعاليات ذات التصنيف المتقدم في أجندة فعاليات الاتحادات الرياضية الدولية.

وأضاف معاليه: سنعمل مع مختلف الجهات المسؤولة لإنجاح هذا الحدث يداً بيد، وسنسجل نجاح هذه الاستضافة في سجلات إنجازات الإمارات في المجال الرياضي.

وأشار معاليه إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب المزيد من العمل الجاد من أجل إبهار العالم كما اعتادت الأسرة الرياضية الدولية عبر التجربة الثرية للإمارات في تنظيم كبرى الفعاليات، متقدماً بالتهنئة لقطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بهذه المناسبة، معبراً معاليه عن إعجابه الكبير بمستوى فرسان الإرادة ومشاركتهم المشرفة في الدورات والمحافل الرياضية العالمية، ودورهم المميز في إعلاء راية الإمارات عالية، منوها معاليه إلى أن دعم القيادة الرشيدة لتجربة الإمارات النموذجية ورعايتها المتواصلة لمسيرة ذوي الاحتياجات الخاصة لعبت دوراً حاسماً في فوز أبوظبي باستضافة الحدث للمرة الأولى على صعيد منطقة الشرق الأوسط.

وأشاد معاليه بالثقة التي نالتها أبوظبي التي ستكون على الموعد في تنظيم مبهر ورائع وستفتح ذراعيها لاستقبال الآلاف من المشاركين الذين يمثلون جميع دول العالم، وستكون على قدر التحدي وستكسب هذه الثقة والرهان، معرباً معاليه عن فخره بهذا الاختيار الذي جاء متوافقاً مع سمعة ومكانة الإمارات على صعيد العالم.

وتابع معاليه: ندعم وبكل قوة هذه الاستضافة مستفيدين من الخبرات المتراكمة لدينا فيما يتعلق بتنظيم واستضافة مختلف الفعاليات الدولية لمختلف الرياضات، ونسعى للعمل يداً بيد مع كافة الجهات المسؤولة عن تنظيم واستضافة العاصمة للألعاب العالمية الصيفية عام 2019.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا